موضوع

الملكة بلقيس.. الحاكمة رشيدة والسيدة راجحة العقل

ملكة سبأ وردت قصتها في اليهودية والمسيحية.. وفي القرآن الكريم بصفتها دون اسمها ومع ذلك أُعطيت أسماء مختلفة، فبينما تشيرالمصادر العربية إليها باسم “بلقيس” يطلق الإثيوبيون على ملكة سبأ اسم “ماكيدا” ويرونها والدة شعبهم ويعتقدون أن أصل سلالة سليمان التي حكمت بلادهم يعود إليها. فما حقيقة ملكة سبأ وأين تقع مملكتها ؟

ملكة سبأ أو بلقيس، سيدة سيرتها غنية بالقصص والحكايات ولها مكانة كبيرة في الثقافة اليمنية حتى اليوم. لكنها أيضا متجذرة في تاريخ و هوية الشعب الإثيوبي ويعتبرها الإثيوبيون مؤسسة سلالتهم الإمبراطورية.

بلقيس في المتخيل الإثيوبي

ذكرت قصتها في التوراة وجاء فيها أن ملكة سبأ زارت نبي الله سليمان وأرادت أن “تمتحنه” بأسئلة أجاب عنها جميعا بحكمة. وظفت قصتها في المسيحية بشكل مختلف وقيل أنها تنبأت بظهور مريم العذراء.

القرآن الكريم ذكر ملكة سبأ بطريقة أخرى دون ذكر اسم بلقيس وفي سورة النمل تبدأ قصتها بطائر الهدهد الذي أبلغ النبي سليمان بوجود الملكة. مثلت قصة بلقيس في القرآن نموذجا للمرأة الراجحة العقل و الحاكمة الرشيدة التي انحازت إلى الحق حين تبينته.

موقع مملكة سبأ يظل لغزا محيرا حتى الآن. الإثيوبيون يعتقدون أن موقع إقليم تيغراي ومملكة أكسوم التاريخية هو موطن سبأ الأصلي.

لكن العديد من المصادر الأثرية و التاريخية توثق وجود مملكة سبأ في المنطقة المعروفة باليمن ويدعم ذلك اكتشاف حفريات في معبد قديم في مأرب يعرف باسم بلقيس.

ما تزال شخصية بلقيس تحظى يكثير من الإهتمام وأصبحت في العصر الحديث مصدر إلهام وتناولت قصتها أعمال موسيقية وسينمائية ومسرحية إضافة إلى قصص وروايات من مختلف ثقافات العالم.


اكتشاف المزيد من قناة جيل دي زاد | Jeel Dz Tv

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى