موضوع

كيف تجذب إسرائيل اليهود للعيش في مستوطناتها الغير قانونية ؟

أغلبية دول العالم تعتبر المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية المحتلة انتهاكاً للقانون الدولي.. ورغم ذلك يستمر الاحتلال في توسيع مشروعه الاستيطاني على حساب الفلسطينيين الذين يهجرهم وينهب أراضيهم ومواردهم. فكيف تجذب إسرائيل اليهود إلى مستوطناتها ؟ وما الانتهاكات التي يتعرض لها الفلسطينيون بسبب ذلك ؟ 

بعد احتلال إسرائيل للضفة الغربية سنة 1967، شرعت في بناء المستوطنات لدوافع إيديولوجية دينية وعنصرية ولإقامة مناطق عازلة توفر لها عمقا أمنيا، رغم أن بناء المستوطنات يخرق القوانين الدولية.

تجذب المستوطنات أعدادا متزايدة من المهاجرين سنويا منهم :

  • يهود متشددون دينيا يريدون العيش في مجتمعات متدينة متزمتة.
  • يهود مؤمنون بحق الإستطان لاعتقادهم بأن الأرض تعود إليهم منذ الأزل.
  • “مستوطنون إقتصاديون” جذبتهم الحوافز المغرية.

الإغراءات التي يقدمها الإحتلال :

  • قروض عقارية بسعر فائدة أقل ونماذج سداد أسهل.
  • بنية تحتية من كهرباء ومياه وتعليم ووسائل نقل.
  • إعفاءات ضريبية تسهل بدء مشاريع تجارية.
  • أسعار منخفضة للأراضي لدعم إنشاء المناطق الصناعية.

في المقابل يمنع الإحتلال الفلسطينيين من الوصول إلى أراضيهم الزراعية، ويحرمهم من الكهرباء والمياه والتصاريح اللازمة لبناء البيوت والمدارس والعيادات الصحية.

ومن أجل توسيع المستوطنات، يسلب الإحتلال أراضي الفلسطينيين عبر استخدام أساليب مباشرة كالسلاح وتطويع القانون والأوامر العسكرية، وأخرى غير مباشرة تعتمد على الإحتيال والتزوير والتسريب.

في الضفة الغربية والقدس المحتلة ينشط أكثر من 600 شركة عقارية وهمية، بعضها بأسماء عربية ووطنية، توظف سماسرة ورجال أعمال عربا لشراء أراض وعقارات من فلسطينيين تحت غطاء النشاط التجاري أو العمل الخيري تم تسربها إلى المستوطنين.

أغلب عمليات البيع تجري دون علم أصحابها الحقيقيين، وذلك عبر الإحتيال على أحد الورثة المتعددين أو تزوير وتزييف التواقيع والأسماء والعقود ثم التقدم بها للجهات القضائية الإسرائلية لاستملاك تلك الأراضي.

أما حالات التسريب القليلة التي تحدث من مواطنين فلسطينيين فيرفضها المجتمع بشدة، وتشدد السلطة الفلسطينية العقوبة على من يحاول بيع أو تأجير أي جزء من الأراضي الفلسطينية لدولة معادية.

لمواجهة الشركات الوهمية تبذل جهات كهيئة مقاومة الجدار والإستيطان جهودا كبيرة في توفير محامين وخبراء خطوط ومساحة، لكشف عمليات التزوير وإثبات ملكية أصحاب الأرض الأصليين خلال المهلة اللازمة.


اكتشاف المزيد من قناة جيل دي زاد | Jeel Dz Tv

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى