موضوع

البراءة تصنع أجمل صور الإنسانية

والدة “مايلز”: سوف يصبح العالم مكانا رائعا حين نبصره بعيون طفلين في الخامسة من عمرهما

في خطوة تعبر عن إنسانية البشر، وتزيل كل فوارق العنصرية والكبرياء والجنس واللون والعرق، قامت أم بريطانية بمشاركة صورة لإبنها مايلز مع زميله تانر بالمدرسة عبر حسابها في مواقع التواصل الإجتماعي احتفالا بيوم “التوأمة” وهما يرتديان نفس الملابس ولكنها لا يشبهان بعضهما البعض في أي شيء.

القصة تعود لإن المواطنة البريطانية بريتني تانكرسلي التي لبت طلب إبنها بشراء ملابس للإحتفال بيوم التوأمة مع زميلي صاحب البشرة السوداء حيث كانت الأم لا تعلم أن زميل إبنها تانر لا يشبه قط إلا أنها ذهبت إلى مركز وول مارت واختارت لهما نفس الملابس، باللون العنابي المختلط بالأصفر والأزرق الداكن مكتوب عليه “Future Leader” مع بنطلون أسود رياضي.

وخلال يوم الاحتفال التقط معلم الطفلين صورة لهما وقام بإرسلها لأم مايلز وكانت المفاجأة.

في الـ29 أكتوبر نشرت أم مايلز الصورة وقالت فيها: “أخبرني ابني مساء أمس أن صديقا له في الفصل يشبهه وأنه سيحتفل بيوم التوائم برفقته، أخبرني كيف أنه يشبهه في لون عيونه و شعره، وأصر على أنهما متطابقان تماما .. بعد أن أخذته إلى سريره لينام، خرجت إلى السوق في تمام التاسعة مساءا لأشتري له ولصديقه طقم ملابس متشابه ليلبساه احتفالا بيوم التوأم.

وأضاف السيدة البريطانية: “في اليوم الموالي أرسل لي أستاذهم هذه الصورة التي جعلت قلبي يذوب، فمن الواضح جدا أن الطفلين لا يتشابهان في شيء، ولكن وعلى الرغم من ذلك فطفلي “مايلز” لم ير تلك الاختلافات البارزة..”

وتابعت: “سوف يصبح العالم مكانا رائعا حين نبصره بعيون طفلين في الخامسة من عمرهما!!”.


اكتشاف المزيد من قناة جيل دي زاد | Jeel Dz Tv

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى