موضوع

صور.. “كوبر بيدي” مدينة أسترالية يعيش سكانها تحت الأرض

“كوبر بيدي” هي بلدة صغيرة في المناطق النائية بجنوب أستراليا، يعيش العديد من سكانها تحت الأرض هرباً من الحرارة الشديدة في المنطقة.

تقع “كوبر بيدي” التي تُعرف باسم “عاصمة الأوبال في العالم”، على بُعد أكثر من 1000 ميل من العاصمة كانبرا، حيث يمكن العثور على المنازل والحانات والكنيسة وغيرها تحت الأرض فيما يسميه السكان المحليون “مخابئ”.

في “كوبر بيدي” يمكن أن تصل درجات الحرارة خلال أشهر الصيف إلى 120 درجة فهرنهايت، وحتى في الظل، من الشائع أن تشعر بدرجات حرارة تزيد عن 100.

وبسبب المناخ الجاف في هذه المدينة الأسترالية، يمكن أن تكون المياه شحيحة في بعض الأحيان، إذ تحصل كوبر بيدي على مياهها من الحوض الإرتوازي العظيم “Great Artesian Basin” الذي يقع على بعد حوالي 15 ميلاً منها.

وبينما كان السكان الأصليون يسكنون المنطقة منذ فترة طويلة، انتقل عمال المناجم لأول مرة إلى المدينة عام 1916.

وبعد الحرب العالمية الأولى، عاد الجنود إلى ديارهم وبدأوا التنقيب في الأرض عن حجر “العقيق” أو “الأوبال”، الجوهرة الثمينة، حيث كانت كوبر بيدي في يوم من الأيام مغطاة بالمحيط، مما ساعد على إنشاء مناجم أوبال في المدينة.

وعندما انحسرت المياه، ملأت المعادن من قاع المحيط الشقوق في الأرض وخلقت “الأوبال” الملون في تضاريسها.

وبعدما استقر تعدين الأوبال، بدأ سكان كوبر بيدي في تحويل مناجمه المهملة إلى مخابئ دائمة، حيث حوّلها الكثيرون إلى منازل مؤقتة هرباً من درجات الحرارة الشديدة.

مع التصميمات الخارجية للمنازل التي تشبه الكهوف، قد تبدو عملية الذهاب تحت الأرض وكأنها مغامرة في المجهول. 

ووفقاً لمجلس مقاطعة كوبر بيدي، فهي موطن لحوالي 2500 من السكان، ولكن حوالي 80٪ من السكان المحليين بنوا منازلهم داخل الحجر الرملي.

وتحتوي المنازل الموجودة تحت الأرض على جميع وسائل الراحة التقليدية، مثل الإنترنت والكهرباء والمياه، الفرق الوحيد بين المنازل العادية والموجودة في كوبر بيدي هو أن هذه لا تصلها أشعة الشمس.

كما تقع كنيسة كوبر بيدي على عمق 55 قدماً تحت سطح الأرض، والتي يمكن للزوار حضور قداساتها والمشاركة فيها.

ويمكن للسياح الراغبين في تجربة مغامرة كوبر بيدي الأصيلة، زيارة فندق “ديزرت كيف”.

ويصف الفندق نفسه على موقعه على الإنترنت بأنه هادئ وبارد ومظلم وجيد التهوية قائلاً: “احصل على أفضل ليلة نوم في حياتك”، بتكلفة حوالي 150 دولاراً في الليلة، ويحتوي على بار وغرفة حمام سباحة وحجرة للعب البلياردو ومطعم ومحل لبيع الهدايا.

ولا يمكن الوصول إلى مدينة كوبر بيدي إلا عن طريق مهبط طائرات صغير، أو بجولة بالحافلة أو بالسيارة الخاصة، وعبر خط سكة حديد غان الممتد بين مدينتي داروين وأديلايد.


اكتشاف المزيد من قناة جيل دي زاد | Jeel Dz Tv

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى