موضوع

ويلز: مراهق يخلص مدينته من 18 طناً من القمامة

بدأ مراهق في جنوب ويلز خطواته الأولى في طريق الشهرة من باب المبادرات المجتمعية، بنجاحه في تنفيذ حملة نظافة واسعة لتخليص مدينته الريفية من نفايات متراكمة على جانبي طريق عام في منطقة تميزت بطبيعتها الساحرة.

واستحق دانيال لويس، البالغ 16 عاماً، لقب «سوبر دان» بتمكنه من نقل 18 طناً من القمامة خلال الشهر الجاري، وإزالة معالم الفوضى التي غطت على مظاهر الجمال في المدينة.

النفايات أفسدت طبيعة المكان

وقال دانيال لموقع «ويلز أونلاين» حسب ما نقله موقع “الرؤية” إنه زار المكان 3 مرات في العام الماضي، ولاحظ أن سلوك رمي القمامة بإهمال يستمر بلا توقف، ليترك مشهداً مروعاً على جانبي الطريق في المنطقة الجبلية.

وأضاف إن أكوام القمامة شملت نحو 130 إطاراً مستخدماً والعديد من قطع الأثاث القديمة ولعب الأطفال والملابس والنفايات المختلفة، والتي جرى التخلص منها بطرق عشوائية في منطقة ميرثير تيدفيل بجنوب ويلز منذ العام الماضي.

وأوضح الطالب أنه اتصل بالعديد من الشركات المحلية التي وافقت على دعمه بالمعدات لتنفيذ مبادرته التي تهدف لترقية سلوك المجتمع.

إطارات مهملة على جانب الطريق

وأشار إلى أن مبادرة النظافة شملت توزيع صناديق قمامة بصورة مجانية في جميع أنحاء البلدة، لحث السكان على ترك النفايات في الأماكن المخصصة لها ليسهل جمعها من قبل شركات النظافة.

وقال دانيال: «يجب أن أتقدم بالشكر الجزيل لجميع الشركات المحلية التي ساعدتني خلال الأشهر القليلة الماضية على إزالة هذه الفوضى».

وأكد المراهق أن نجاح مبادرته لم يكن سيتحقق لولا حصوله على خدمات مجانية ورعاية لتغطية كلفة جمع النفايات.


اكتشاف المزيد من قناة جيل دي زاد | Jeel Dz Tv

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى