موضوع

فرانكو جزائري يقتحم عالم هوليوود ويفوز ببطولة فيلم”جيمس بوند” الأخير

في وقت اتجهت فيبه أنظار عشاق السينما وأفلام الجاسوسية في لندن شاخصة إلى العرض الأول لأحدث أفلام جيمس بوند “نو تايم تو داي” الذي طال انتظاره وتأجل عرضه شهورا بسبب جائحة كورونا، برز شاب جزائري كاحد أبطال هذه النسخة الهوليودية العالمية النجم دالي بن صالح.

اقتحم الجزائري دالي بن صالح البالغ من العمر 29 عاما، عالم هوليود، بعدما انضم إلى طاقم الممثلين في الفيلم رقم 25 من سلسلة أفلام “جيمس بوند” للجاسوسية الشهيرة، حيث سيكون إلى جانب دانيال كريج ولييا سيدو ورامي مالك، وفقا لما نشرته صحيفة “Le Figaro” الفرنسية.

وكان الموعد الأصلي لإصدار الفيلم، وهو من إنتاج وتوزيع إم. جي. إم ويونيفرسال بيكتشرز، هو أبريل 2020 لكنه تأجل عدة مرات بعد أن أجبرت جائحة كوفيد-19 دور العرض السينمائي حول العالم على إغلاق أبوابها أو فرض قيود على عدد الجمهور.

بدالي بن صالح
دالي بن صالح

– حـلم “دالي بن صالح”

قال “دالي” في تصريحات متكررة بأنه يسعى وراء طموح سيصل إليه لا محال، وهو ما جسده حين نشر في فيديو على تويتر للممثلين عام 2019، قال فيه “اسمي دالي بن صالح، فرانكو جزائري. عندما كنت طفًلا كنت أحلم بأن أكون جيمس بوند. ولما أصبحت في العشرين بدا الأمر كمجرد مزحة …والآن ها أنا”.

وصل ابن الـ29 ربيعا إلى أحد طموحاته وافتك أحد أدوار البطولة بأحدث أفلام سلسلة جيمس بوند التي تعد من أكثر سلاسل الأفلام تحقيقا للربح في العالم، إذ بلغت إيرادات فيلم (سبكتر) 880 مليون دولار وهو من إنتاج عام 2015، وتجاوزت إيرادات (سكايفول) مليار دولار وهو من إنتاج 2012.

من أبطال فيلم جيمس بوند
من أبطال فيلم جيمس بوند

رغم حداثة عهده بدواليب الصناعة السينمائية إلا أنه ينم عن مشروع نجم هليوودي ذي حضور ووسامة وعزيمة ومثابرة، كلها صفات اجتمعت في دالي بن صالح الشاب الفرنسي ذي الأصل الجزائري، فقد وصل إلى النجومية بسرعة لافتة، وإن كان لم يتسن له الحصول على جوائز بعد . فقد تمكن في السابعة والعشرين من العمر، وفي ظرف بضع سنوات، من الحصول على دور رئيسي في أحد أفلام سلسلة “جيمس بوند” العالمية الشهرة.

وبحسب ما أشار له موقع “العربية نت” فإن الكثيرون من أهل الاختصاص، يجمعون بأن وسامته وحبه للرياضة وموهبته والدروس المتخصصة في التمثيل التي تابعها، وطموحه وحظوظ الحياة، عوامل متضافرة سمحت له بتحقيق أحلامه؛ وهو ما يزال يعتبر من النجوم الصاعدة، التي تتنبأ له العديد من الجهات المتخّصصة والمتابعة، بالمزيد من التقّدم والنجاح.

دالي بن صالح
دالي بن صالح

ولد النجم الشاب في الثامن من يناير 1992، في مدينة “رين” على بعد 350 كلم من باريس، يحمل في كينونته كما عرف عن نفسه، ثنائية الجنسية والثقافة الفرنسية والجزائرية على السواء.

تحصل على شهادة التعليم الثانوي، والتحق بجامعة “رين” للحصول على إجازة في إدارة الاقتصاد، إّلا أنه لم يكمل مساره في هذا التخّصص بالذات.

أخذ بصورة موازية، العديد من الدروس والتدريبات في الملاكمة التايلاندية، المعروفة بالـ”مواي تاي”، وتلقب بـ”فن الأطراف الثمانية”، لأنها تسمح باستخدام اليدين والكوعين والرجلين والركبتين.

شارك في بطولات مختلفة، لا بل أنه تمكن من الفوز بإحدى بطولات فرنسا في هذه الرياضة بالذات، وكان في التاسعة عشرة من العمر.

قال حينها إن اللجوء إلى الرياضة، قد يكون أفضل وسيلة لإخراج العنف الذي قد يحتقن في داخلنا.

أما الانطباع الذي يعطيه لمن يلتقيه، فهو أنه يمزج في شخصه عناصر الهدوء والقوة.

دالي بن صالح
دالي بن صالح

ترك جامعة “رين” عام 2012، والتحق بمدرسة “لي كور فلوران” المرموقة للتمثيل الدرامي والمسرحي في باريس، وتخرج منها عام 2015 نظرا لرغبة قوية لديه للعمل في المجال السينمائي.

وبموازاة ذلك، تابع دورة في ورشات التدريب الفني، للممثل والمدير المسرحي “ستانيسلاس نوردي”، في المسرح الوطني “لا كولينا” ما بين 2014 و2015، وهو مسرح مدعوم من وزارة الثقافة الفرنسية.

أكمل هذا التدريب في المسرح الوطني في ستراسبورغ، ما بين 2015 و 2016؛ وكذلك في مركز “لا فابريكا” في مدينة “آفينيون”، مع الكاتب والمخرج والممثل “أوليفيي بي”.

– الالتحاق بفرقة “ذي بلايز”

التحق بالفرقة الموسيقية الإلكترونية الفرنسية “ذي بلايز”، التي يديرها “جوناتان وغيوم ألريك”، وكانت له مشاركة ملفتة في مشهدية الأغنية “تيريتوري” الإيقاعية، التي تّم تأديتها في الجزائر عام 2017، وجسد فيها شخصية مغترب جزائري يحتفل بين أهله وأقاربه بعودته إلى بلده بعد طول غياب .وقد حّقق الفيديو كليب الذي تم إصداره نجاًحا كبيًرا، إذ شاهده أكثر من 40 مليون شخص حول العالم لغاية الآن على شبكة الإنترنت، وحاز على عدد من الجوائز في مهرجانات مختلفة.

دالي بن صالح
دالي بن صالح

– الأعمال المسرحية

تسّنى له المشاركة في عدد من المسرحيات اعتباًرا من عام 2014، أبرزها مسرحية “ليفوربوري دي سكابين”، للكاتب التاريخي “موليير”، بدور “سيلفستر”، من إخراج “تيغران ميخيتاريان”، في مسرح “نوتر دام” عام 2016؛ والمسرحية الشعرية “بور بريزان” للمخرج “أوليفيي بي”، في مهرجان مدينة “آفينيون” عام 2018، لاقى فيها الكثير من الإعجاب على أدائه .إلا أن السينما بقيت هدفه الأول.

– الإنتاج السينمائية

شارك في مسلسل “نوكس”، للمخرج الفرنسي من أصل تونسي “مبروك المشري” عام ٢٠١٧، عرض على قناة “كنال بالس” الفرنسية؛ ومسلسل “لي سوفاج” عام 2019، للفرنسية من أصل بولوني “ريبيكا زلوتوسكي” والكاتب الفرنسي من أصل جزائري “صبري لواتا”، على قناة “كنال بلاس”، لاقى الكثير من النجاح .ومسلسل “الجزائر كونفيدانسيال” عام 2020، على قناة “آرتي”.

دالي بن صالح
دالي بن صالح

– الأفلام القصيرة

شارك في عدد من الأفلام القصيرة، ومن بينها :”سلطة، طماطم، وبصل” عام 2015؛ للمخرج جول تالبو؛ و”أنا جرح”، للمخرج “ليو بيجاوي” عام 2017؛ و”إلى اللقاء توم سيليك” عام 2018؛ وقام بأدوار مختلفة اعتباًرا من 2017، في الأفلام الرئيسية التالية:

“إنتر راي”، لكارمن ألساندريني، بدور “صفيان”، صدر في يوليو 2018؛ و”لوم فيديل” أو”الرجل المخلص”، لـ”لويس غاريل” عام 2018؛ و”بانليوزار” أو ” أبناء الضواحي”، لـ “كيري جيمس” و”ليلى سي”، أواخر عام 2019؛ إضافة لأفلام أخرى كانت مبرمجة لعام 2020، منها:

“تروبيك دو لا فيولانس” أي “مدار العنف”، (لمانويل شابيرا؛ و”أخوتي وأنا”، لـ”يوهان مانكا”؛ و”زهرة في الفم”، ألريك بودلير؛ مع الإشارة إلى أن وكيلته السينمائية تدعى “خوانيتا فالج”، رئيسة شركة “فيلم تلانتس”أي “مواهب سينمائية”، يستشيرها في العديد من قراراته في مجال العمل السينمائي.

دالي بن صالح
دالي بن صالح

– هواياتــه

من هوايات دالي بن صالح ممارسة الرياضة بشغف، ولا سيما لعبة كرة القدم، والـ”كاراتي”، وفن الدفاع عن النفس الياباني المعروف بـ”أيكيدو” الشبيه بالجودو.

أما أنواع الملاكمة، وبخاصة الملاكمة التايلاندية التي يهواها، فقد باتت أقرب لديه إلى الاحتراف منها إلى الهواية، خاصة وأنه شارك في عدد من المنافسات.

كما يهوى السينما منذ الصغر، وكانت أكثر الأفلام التي كان يتابعها في المنزل رفقة والديه، أفلام الأكشن الآسيوية.


اكتشاف المزيد من قناة جيل دي زاد | Jeel Dz Tv

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى