موضوع

“العنبر” .. هل تساءلتم من أين يستخرج ؟

العنبر هو مادة ذات قوام شمعي تتميّز برائحة عطريّة فوّاحة، يتم استخراجها من نوع مُحدّد من الحيتان يُسمّى حوت العنبر .يعود اكتشاف مادّة العنبر إلى العام 1000 قبل الميلاد على يد الأفارقة، كما عرفه الصينيون في نفس الفترة حيث ظنّوا أنّ العنبر هو لعاب التنين، وفي القرن العاشر الميلادي أشار ابن حوقل في كتبه إلى أهمية العنبر وفوائده المتعددة.

أنواع العنبر تتعدد حسب مدّة مكوثها على سطح المحيط إلى: العنبر الأبيض أو الرمادي، العنبر المعياري،والعنبر الأسود الذي يُعدّ الأقل جودةً .

يتغذى حوت العنبر على الأسماك والحبار بشكلٍ أساسي؛وعند دخول الحبار إلى أمعاء حوت العنبر بكميّات كبيرة مما يجد صعوبة في هضم هذا الطعام، فيبدأ تشكّل العنبر ليتم إخراجها لاحقاً خارج جسم الحوت.

حوت العنبر يتواجد في النصف الجنوبي من الكرة الأرضية ، على شواطئ كل من: جزر البهاما، وموزمبيق، وأثيوبيا، وبرمودا، وأستراليا، ونيوزلندا، وسيريلانكا، وجزر المحيط الهادئ.

ويعتبر العنبر مكوّناً أساسيّاً في العديد من الصناعات عبر التاريخ، لهذا هو غالي الثمن وأهم هذه الصناعات: صناعة البخور. صناعة العطور. صناعة السجائر،لتحسين رائحة الدخان قديماً. صناعة المواد التجميلية.

وللعنبر فائدة صحية في علاج العديد من المشاكل الصحية كمرض الشقيقة.التخفيف من آلام التهابات المفاصل، والروماتيزم. علاج آلام الظهر عن طريق دهن المنطقة بالعنبر. كما استعمله سكان قارة آسيا في الطبخ!

الفرق بين عنبر الحوت وحجر العنبر

يتشابه كل من عنبر الحوت وحجر العنبر بالاسم نفسه، وهو من أكبر الأمور المغلوطة لدى الكثير من الأشخاص، فيعتبر حجر العنبر ناتجاً من بقايا الأشجار المتحجّرة منذ ملايين السنين، وقد يُسمّى بحجر الكهرمان، ويتمّ التفريق بينهما من خلال الأمور الآتية: يتواجد حجر العنبر بألوان مختلفة منها: الأبيض، والأصفر، والبني الأخضر، والأحمر، والأزرق، ويتواجد بكثرة في منطقة بحر البلطيق. يتميّز حجر العنبر بقدرته على حفظ العينات البيولوجية داخله، أمّا عنبر الحوت فلا يمكن رؤية أحافير أو كائنات محفوظة به. إنتاج حجر العنبر محدود حسب كميّته في باطن الأرض، أمّا عنبر الحوت فيُمكن إنتاجه على الدوام ما دام الحوت موجودا.


اكتشاف المزيد من قناة جيل دي زاد | Jeel Dz Tv

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى