صحة

ما لا تعرفه عن أوميكرون.. أشد سلالات كورونا فتكا

العالم في حالة تأهب قصوى بعد رصد متحوّر “أوميكرون” من فيروس كورونا في جنوب إفريقيا، دول عدة تلجأ لتدابير الوقاية الصارمة منها منع مواطنيها من السفر من وإلى بؤر تفشي هذا المتحور الجديد في ظل معلومات شحيحة حتى الآن عن طبيعته.

وكانت منظمة الصحة العالمية قد كشفت أن المتحور الذي اكتشف لأول مرة في 9 نوفمبر الجاري قد يعرض من أصيبوا سابقا بالمرض للإصابة مرة ثانية و قد يكون أكثر قابلية للانتقال مستشهدة بانتشار أوميكرون السريع في جنوب إفريقيا خلال الأسبوعين الماضيين.

المتحور الجديد يحتوي على عدد كبير وبشكل غير عادي من الطفرات تقدر لحوالي 50، بما في ذلك أكثر من 30 طفرة مرتبطة بالبروتين الشائك وهي البنية التي يستخدمها الفيروس لربط الخلايا البشرية والهدف الرئيسي للعديد من اللقاحات الحالية.

وأوضح أن بعض الحالات يمكن أن تجعل الفيروس ينتشر بشكل أسرع أو يحسن قدرته على التهرّب من نظام المناعة أو اللقاحات في الجسم.

كما يشعر العلماء بالقلق من الزيادة السريعة في الحالات في جنوب إفريقيا منذ اكتشاف السلالة لأول مرة، لينتشر خارج جنوب إفريقيا، حيث اكتشفت حالات بين مسافرين إلى بلجيكا وهونغ كونغ وغيرها.

كما صنفت منظمة الصحة العالمية السلالة على أنها “متحور مثير للقلق”، لتنبيه السلطات الصحية في جميع أنحاء العالم رسمياً إلى المخاطر الإضافية التي يبدو أنه يحملها.

أما عن فعالية اللقاحات الموجودة حاليا ضد المتحور الجديد، فنظرا لعدم وجود العديد من الحالات المعروفة له، فهناك القليل من البيانات حول كيفية تصرفه.

فقد ثبت أن بعض الطفرات التي تم تحديدها في المتحور تجعل من لقاحات كورونا أقل فعالية.

في حين نفى مسؤولو الصحة من جنوب إفريقيا أنه لا توجد علامات حتى الآن على أن أوميكرون أدى إلى مرض أكثر خطورة من السلالات السابقة.


اكتشاف المزيد من قناة جيل دي زاد | Jeel Dz Tv

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى