موضوع

خلايا جذعية من الأسنان يمكنها علاج الاكتئاب!

يجري علماء من جامعة جونز هوبكنز في الولايات المتحدة، تجربة جديدة لاختبار لب الأسنان المخلوعة، والمأخوذة من مراكز علاج الأسنان، لبحث مدى إمكانية استخدامها كطريقة لعلاج الاكتئاب، وفقا لما نشرته “ديلي ميل” البريطانية.

وتستند التجربة الجديدة من نوعها إلى فرضية أن الخلايا الجذعية الرئيسية.

التي يمكن أن تنمو إلى أنواع مختلفة من الخلايا المتخصصة، في اللب يمكن أن تساعد على تحفيز تكوين خلايا عصبية جديدة في الدماغ.

زيادة إنتاج الخلايا العصبية

يعتقد باحثو جامعة جونز هوبكنز أنه كلما زاد عدد الخلايا العصبية.

كان الاتصال أفضل بين هذه الخلايا وبين مناطق الدماغ المسؤولة عن العواطف. تعتبر الخلايا الجذعية أيضًا من مضادات الالتهابات، ويُعتقد أن الاكتئاب يمكن أن يكون مرتبطًا بالتهاب في الدماغ.

تأتي التجربة كاستكمال للاكتشاف الخارق، الذي سبق التوصل إليه

بأن مضادات الاكتئاب يمكن أن تحفز الخلايا الجذعية في الدماغ على صنع المزيد من الخلايا العصبية.

السيروتونين

كما يُعتقد أن اضطراب مستويات المواد الكيميائية المزاجية في الدماغ مثل السيروتونين تؤدي بشكل ما إلى الإصابة بالاكتئاب.

خاصة أن معظم مضادات الاكتئاب تم تصميمها للعمل على المساعدة في زيادة مستويات السيروتونين

لكن يبقى أن نظرية عدم التوازن الكيميائي في الدماغ غير مثبتة بشكل نهائي، حيث إن هناك العديد من العوامل الأخرى.

التي يمكن أن تؤدي للإصابة بالاكتئاب، من بينها القابلية الوراثية ومشكلات الحياة المجهدة.

ولكن يرجح الباحثون حاليًا أن نمو الخلايا العصبية، والروابط بين الخلايا العصبية، يلعب دورًا مهمًا.

تحفيز نمو الخلايا الجذعية

أظهرت الأبحاث الجارية في جامعة جونز هوبكنز أن مضادات الاكتئاب يمكن أن تحفز نمو الخلايا الجذعية في الدماغ. وفي التجربة الجديدة، سيتم إعطاء 48 شخصًا مصابين بالاكتئاب خلايا جذعية مستخلصة من لب أسنان مخلوعة من أشخاص آخرين، بالإضافة إلى عقار فلوكستين المضاد للاكتئاب.

ويتم معالجة الخلايا وتنظيفها قبل حقنها في أذرع المرضى على مدى أربع جلسات، كل أسبوعين على حدة، مع مراعاة أن هناك مجموعة للمقارنة تتناول فلوكستين فقط يوميًا.


اكتشاف المزيد من قناة جيل دي زاد | Jeel Dz Tv

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى