موضوع

هولندية تحول منزلها إلى واحة بزرع 700 نبة

نمت هواية رعاية النباتات المنزلية بصورة عامة خلال أزمة وباء «كوفيد-19» مع تزايد إجراءات الإغلاق والحجر المنزلي، لكن إحدى السيدات في هولندا مضت بهوايتها إلى أبعد ما يكون بجمع وزراعة أكثر من 700 نبتة داخل منزلها.

وبانتشار النباتات والزهور في جميع أرجائه، تحول منزل أدريانا سيداديس إلى واحة صغيرة أنفقت في تشكيلها ما يزيد على 13 ألف دولار.

وبحسب «نيويورك بوست» كانت نقطة التحول الكبرى في توسع أدريانا في هوايتها بهذه الحجم، هي انتقال ابنتها، البالغة 25 عاماً، من المنزل، لتشرع على الفور في تحويل غرفتها إلى بستان.

وتقول الأم: «بدأت هوايتي منذ 18 عاماً، لكن خلال فترة جائحة كورونا وظروف الإغلاق نمت مجموعتي بصورة هائلة، ولدي اليوم أكثر من 700 نبتة متنوعة».

ولتنويع حديقتها بمختلف النباتات وزيادة عددها تقوم أدريانا بمبادلات وشراء مع الكثير من هواة تربية النباتات المنزلية عبر منصات التواصل الاجتماعي.

وتنفق أدريانا، المقيمة مع زوجها في جنوب هولندا، أموالاً مقدرة على شراء معدات البستنة مثل المزهريات ذاتية السقاية وأجهزة قراءة درجات الرطوبة أو مصابيح (LED).

وأوضحت الأم: «حولت غرفة كاملة إلى محمية زجاجية وهي تحتوي على أكثر من 300 نبتة، ولديَّ مصابيح مخصصة لإبقائها في درجة الحرارة المثلى، كما أن منزلي بات رطباً بشكل طبيعي».

وأضافت أن ري النباتات في الغرفة الواحدة بعناية يستغرق ما يصل إلى ساعتين، لذا فإن عملية ري واحة النباتات في منزلها تأخذ منها وقتاً طويلاً.

وترى عاشقة النباتات المنزلية أن «النباتات كائنات حية تحتاج إلى رعاية مثلما يحتاج إليها البشر».

وتأكيداً لعمق ارتباطها بمجموعة النباتات تجد أدريانا نفسها تتحدث إلى نباتاتها وتحفزها على مواصلة النمو وتتغزل في جمالها.


اكتشاف المزيد من قناة جيل دي زاد | Jeel Dz Tv

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى