علوم وتقنية

«إنتل» تطلق معالجات الجيل الـ12

أعلنت إنتل عن الجيل الثاني عشر من معالجات Alder Lake المحمولة بتصميم هجين، من أجل الحفاظ على سيطرتها على سوق المعالجات الخاصة بأجهزة اللابتوب، حيث سجّلت الشركة حضوراً مهماً في معرض الإلكترونيات الشهري CES 2022 الذي انطلق في 5 يناير الجاري.

وظهر الجيل الجديد لأول مرة العام الماضي، لكنها كانت مخصصة لأجهزة الكمبيوتر المكتبية. وجلبت إنتل تلك المعالجات التي تعد الأولى في طراز شرائح Intel، وتقدم تحسينات هائلة في الأداء مع ضمان الاستهلاك الأمثل للبطارية، وتستخدم الأساس المشابه لبنية شرائح M1 من أبل.

لا تزال إنتل تستخدم عملية التصنيع 10 نانومتر ولكنها عملت على تحسينها بالمقارنة مع نظيراتها السابقة. حيث تم تصنيف رقائق Alder Lake بـ45W TDP. وتعد إنتل بمكاسب عالية في الأداء مع هذه الشرائح.

يحتوي معالج Intel Core i9-12900HK المتطور على تردد أساسي يبلغ 2.5 غيغاهرتز لأنوية الأداء، ولكن في وضع Max Turbo، يمكن أن يصل التردد إلى 5.0 غيغاهرتز. وبالمثل، فإن التردد الأساسي لنواة الكفاءة هو 1.8 غيغاهرتز، ولكن يمكن أن يصل إلى 3.8 غيغاهرتز في وضع Max Turbo.


اكتشاف المزيد من قناة جيل دي زاد | Jeel Dz Tv

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى