صحة

الإنزلاق الغضروفي ..وتأثير الهاتف النقال!! التشخيص و العلاج

تتكون منطقة الرقبة من سبعة فقرات عنقية مرصوفة فوق بعضها البعض وتقع بينها أنسجة متخصصة تسمى القرص الغضروفي أو الديسك (Cervical disk) هذا القرص الغضروفي له وظيفة مهمة في ربط الفقرات ببعضها والمحافظة على ثباتها بالإضافة إلى توفير المرونة اللازمة لحركة العنق.

 و لأن منطقة الفقرات العنقية تكون عرضة للإجهاد خلال الأنشطة اليومية من حيث أنها تحمل رأس الإنسان الذي قد يزن عدة كيلوغرامات ( حسب دراسة فإن وزن الرأس يساوي 5 كغم تقريبا، مع استخدام الجوال وثني الرقبة قد يصل الضغط على فقرات الرقبة إلى 27 كغم ) بالإضافة إلى كونها تتمتع بقدر كبير من حرية الحركة عند الالتفات وثني العنق وغير ذلك من الحركات فإن كل ذلك يجعل هذه الغضاريف عرضة للخشونة والتآكل مع مرور الزمن.

عادة ما تبدأ الأعراض في شكل آلام في منطقة الرقبة والكتفين تزداد مع المجهود وتحريك الرقبة وعند النوم ثم تنتشر إلى أحد الطرفين العلويين لتشمل الكتف والذراع والساعد وحتى أصابع اليد ويصاحبها شعور بتنميل أو خدران في بعض الأصابع.

أما في الحالات الشديدة التي يكون فيها الانزلاق الغضروفي كبيراً بحيث يضغط على أجزاء من النخاع الشوكي فإن الأعراض قد تمتد لتشمل الأطراف السفلى من ضعف في الساقين وصعوبة في المشي وخدران وتأثر في وظيفة مخرج البول والبراز وزيادة في الانعكاسات الطرفية العصبية.

عادة ما يبدأ بالطرق التحفظية التي تتكون من استعمال الأدوية المسكنة للألم والأدوية المضادة للالتهابات والأدوية المرخية للعضلات واستخدام الطوق الطبي لفترة محدودة واستخدام مخدة طبية عند النوم وتجنب إرهاق العنق والحرص على سلامة القوام عند الجلوس لفترات طويلة وكذلك عمل برنامج علاج طبيعي وتأهيلي يشتمل على تمرينات تقوية وإطالة للعضلات المحيطة بالفقرات العنقية والرقبة وأعلى الظهر.

في الوقت الحالي تعتبر جراحة استئصال الانزلاق الغضروفي في الفقرات العنقية من الجراحات الروتينية ذات نسبة نجاح تفوق 95 في المئة.


اكتشاف المزيد من قناة جيل دي زاد | Jeel Dz Tv

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى