صحة

هل تنتقل عدوى متحور أوميكرون عبر العين؟

فجر عدد من العلماء مفاجأة غير متوقعة عن سرعة انتشار عدوى متحور أوميكرون مرجحين أنها قد يرجع إلى احتمالية انتقاله من خلال العينين حسب خبراء روس. فالعين غالبا ما تكون بوابة لانتقال العدوى، إلى أن مثل هذه الحالات عادة ما ترافقها علامات المرض المتمثلة في التهاب الملتحمة، يليه صداع وسيلان في الأنف.

اعتمدت منظمة الصحة العالمية أعراض واضحة بشأن متحور كورونا الجديد “أوميكرون”، ففي بداية ظهور وانتشاره أكدوا أن أعراضه تشمل سيلان الأنف والتعب الشديد، والتهاب العضلات، ألم في الحلق، وسعال جاف، ومع مرور الأيام وزيادة البحث العلمي حول هذا المتغير الجديد تم اكتشاف عارض جديد وهو التهاب في العين.

وكشفت جائحة كورونا عن وباء آخر، وهو مرض جفاف العين (DED)، و هو حالة لا توفر فيها الدموع ترطيبًا مناسبًا للعينين، إما بسبب عدم كفاية الإنتاج أو ضعف الاحتفاظ بها بالعينين، وغالبًا ما يعاني الأفراد المصابون بهذه الحالة من إحساس بالحرقان أثناء العمل على الأجهزة الإلكترونية لفترات طويلة، كما أن البعض قد يعانون من عدم وضوح الرؤية خاصة أثناء قيادة السيارة.

كيف ينتقل اوميكرون عبر العين ؟

علميا فان ملتحمة العين هي غشاء رقيق يغطي بياض العين مع الجفون من الداخل، وهي تحمي بياض العين، و فيروس كورونا يمكن أن يدخل للجسم عن طريق العين أو الفم أو الأنف عند عطس شخص مصاب بالفيروس، ومتحور «أوميكرون» أيضًا قد ينتقل عن طريق السعال أو العطس بالقرب من شخص ما، قد يصاب بالعدوى عن طريق الملتحمة.

وهنا يحذر الاطباء من فرك العين بعد ملامسة أي شيء، فقد يسبب ذلك انتقال الفيروس للجسم، لكن ليس له أي تأثير على العين.

أما علاج التهاب ملتحمة العين بناء على السبب؛ يتم بواسطة المضادات الحيوية في صورة قطرة إذا كان الالتهاب يرجع إلى عدوى بكتيرية، بينما يتم العلاج بواسطة قطرة مضادة للحساسية إذا كان سبب الالتهاب يرجع إلى الحساسية، وفي بعض الحالات يمكن اللجوء إلى القطرات المحتوية على الكورتيزون.

ويعد التهاب ملتحمة العين مرضا مُعديا للغاية؛ لذا يتعين على المريض عدم استخدام المناشف بالاشتراك مع الآخرين لمنع انتقال العدوى إليهم.


اكتشاف المزيد من قناة جيل دي زاد | Jeel Dz Tv

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى