صحة

إبتكـار رقعة محملة بالإنسولين تلتصق بداخل خد المريض لإيصال الهرمون بفعالية

تتطلب إدارة مستويات السكر في الدم اهتماما على مدار الساعة للأشخاص المصابين بمرض السكري.

ويمكن أن يساعد اتباع نظام غذائي أكثر صحة وزيادة النشاط البدني في إدارة مستويات السكر في الدم، ولكن العديد من المصابين بهذه الحالة يحتاجون أيضا إلى تناول جرعات منتظمة من الإنسولين – الهرمون الأساسي الذي ينظم السكر.

ولإيصال هذا الدواء بطريقة أقل توغلا، أبلغ الباحثون في ACS Applied Bio Materials الآن عن تطويرهم نموذجا أوليا لرقعة محملة بالإنسولين تلتصق بشكل مريح بداخل خد المريض.

وهذه الأساليب غازية وغير مريحة، وتتطلب إبرة آمنة أو التخلص من المخاطر البيولوجية، وظروفا معقمة.

واكتشف الباحثون طرقا أخرى لإيصال الإنسولين عبر الجلد، مثل المستحضرات التي تشبه الهلام. لكن الجلد جيد جدا في لعب دور الحاجز، ما يجعل الأدوية تنتقل إلى الجسم ببطء.

وفي المقابل، يكون الغشاء المبطن للفم رقيقا جدا، نحو ربع سمك الجلد، ما يجعله مكانا محتملا لدخول الأدوية بسهولة إلى مجرى الدم. لذلك، أرادت الدكتورة سابين زونيرتس وزملاؤها معرفة ما إذا كانت مادة طوروها سابقا، وهي عبارة عن حصيرة من ألياف البوليمر يتم تنشيطها بالحرارة لإطلاق الأدوية، يمكن أن تلتصق ببطانة الخد وتقوم بتوصيل الإنسولين.

وقام الباحثون أولا بنقع مربعات صغيرة من حصيرة الألياف النانوية، مصنوعة من ألياف مغزولة كهربائيا من حمض الأكريليك، وبيتا دكسترين حلقي (β-cyclodextrin)، وأكسيد الغرافين المختزل، في محلول مع الإنسولين لمدة ثلاث ساعات.


اكتشاف المزيد من قناة جيل دي زاد | Jeel Dz Tv

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى