موضوع

العثور على حطام سفينة جيمس كوك بأستراليا بعد 200 عام

عثر باحثون أستراليون على حطام سفينة الكابتن جيمس كوك “إنديفور” التي غرقت قبالة سواحل ولاية رود أيلاند الأمريكية قبل أكثر من 200 عام، بينما عد شركاؤهم بالبحث في الولايات المتحدة أن هذا الإعلان سابق لأوانه.

وغرقت “إنديفور” التي قام المستكشف البريطاني على متنها برحلة تاريخية إلى أستراليا ونيوزيلندا بين 1768 و1771، في ميناء نيوبورت أثناء حرب الاستقلال الأمريكية.

وقال كيفن سامبشن مدير المتحف البحري الوطني الأسترالي، “أجرينا تحقيقات منذ 1999 على حطام سفن عدة يعود تاريخها إلى القرن الـ18 داخل منطقة تبلغ مساحتها ميلين مربعين – 3،7 كيلومتر مربعة – نعتقد أن السفينة إنديفور غرقت فيها”.

وأعرب عن اقتناعه بأن الحطام الذي عثر عليه يعود إلى “إنديفور”، وذلك بناء على معلومات أرشيفية ودلائل أثرية.
وعد من جهته “مشروع رود آيلاند للآثار البحرية” أن من المبكر جدا استخلاص هكذا استنتاج.

وأشارت دي كاي عباس المديرة التنفيذية للمشروع في بيان إلى أن هذا الإعلان يمثل “انتهاكا للعقد”، مضيفة أن “النتائج ستستند إلى عملية علمية لا إلى العواطف أو السياسة الأسترالية”.

ورد ناطق باسم المتحف البحري الوطني الأسترالي قائلا، “إن من حق عباس أن يكون لها رأيها الخاص في شأن العدد الكبير للأدلة المتراكمة”.

وكانت فضائية يورونيوز عربية، قد أذاعت لقطات يظهر من خلالها، إعلان باحثين أستراليين على حطام السفينة.


اكتشاف المزيد من قناة جيل دي زاد | Jeel Dz Tv

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى