موضوع

بالصور..أسد قلعة “غريبسهورم” الذي تحول هدية إلى سخرية

في هذا المقال نقدم لكم قصة مثيرة جدا ولكنها حقيقية .. حيث يعتبر أسد قلعة Lion of Gripsholm من الأمثلة البارزة على التحنيط السيئ ، يتواجد في متحف قلعة Gripsholm في السويد. الأسد محشو بشكل سيء وله وجه غير واقعي وكوميدي.

تعود القصة لعام 1731 ، عندما قدم باي الجزائر العاصمة لملك السويد فريدريك الأول أسدًا ، وهو من أوائل الأسود في الدول الاسكندنافية.

عندما كان على قيد الحياة ، تم الاحتفاظ بالأسد في قفص بالقرب من جونيباكين. لأنه كان عزيزا عليه و لكنه مات بعد فترة فأراد الملك الاحتفاظ به إلى الأبد فقدم جثته لخبير تحنيط لكن النتيجة النهائية كانت كارثية .

لأن الخبير لم يرى أسدا في حياته كان غير دقيق من الناحية التشريحية ، فجعل للأسد وجه ضعيف بشكل ملحوظ.

فأصبح الشكل مثار سخرية الناس خاصة بعد عرضه اول مرة في القرن الحادي والعشرين.

ولايزال الأسد المحنط موجود في قلعة Gripsholm. ويثير سخرية الزوار .


اكتشاف المزيد من قناة جيل دي زاد | Jeel Dz Tv

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى