علوم وتقنية

“بروكسيما دي” كوكب جديد الأقرب لنظامنا الشمسي

اكتشف فريق من علماء الفلك في تشيلي، دليلا على وجود كوكب آخر يدور حول النجم “بروكسيما سينتاوري”، وهو أقرب نجم إلى نظامنا الشمسي، حيث يبعد ما يزيد قليلا عن 4 سنوات ضوئية.

ويعتبر هذا الكوكب هو الثالث الذي يكتشف في النظام، والأخف الذي يدور حول نجم بروكسيما سينتاوري، وأحد أخف الكواكب الخارجية التي تم اكتشافها على الإطلاق، وتعادل كتلته ربع كتلة كوكب الأرض.

وأطلق العلماء على الكوكب الجديد اسم “بروكسيما دي”، وهو يدور على مسافة 4 ملايين كيلومتر حول النجم، أي أقل من عشر المسافة التي يبعدها كوكب عطارد من الشمس، ويستغرق 5 أيام لإكمال دورة كاملة حول بروكسيما سنتوري.

والكوكب المكتشف حديثا، المسمى “بروكسيما دي” (Proxima d)، يدور حول “بروكسيما سنتوري” على مسافة نحو أربعة ملايين كيلومتر، أي أقل من عُشر مسافة عطارد من الشمس. ويدور حول النجم والمنطقة الصالحة للسكن، المنطقة المحيطة بالنجم حيث يمكن أن توجد المياه السائلة على سطح كوكب، ويستغرق الأمر خمسة أيام فقط لإكمال مدار واحد حول “بروكسيما سنتوري”.

ومن المعروف بالفعل أن النجم يستضيف كوكبين آخرين: “بروكسيما بي” Proxima b، وهو كوكب له كتلة مماثلة لتلك الموجودة في الأرض ويدور حول النجم كل 11 يوما ويقع داخل المنطقة الصالحة للسكن، و”بروكسيما سي” Proxima c، والذي يكمل مداره حول النجم كل خمس سنوات.

واكتشف “بروكسيما بي” (Proxima b) قبل بضع سنوات باستخدام أداة HARPS على تلسكوب المرصد الأوروبي الجنوبي، البالغ طوله 3.6 متر.

ووقع تأكيد الاكتشاف في عام 2020 عندما لاحظ العلماء نظام “بروكسيما” بأداة جديدة على التلسكوب الكبير جدا التابع للمرصد الأوروبي الجنوبي (ESO’s VLT)، ذات الدقة الأكبر، والتي يطلق عليها اسم ESPRESSO.

وخلال ملاحظات التلسكوب الكبير جدا (VLT) والأحدث، اكتشف علماء الفلك التلميحات الأولى لإشارة تقابل جسما مداره خمسة أيام.


اكتشاف المزيد من قناة جيل دي زاد | Jeel Dz Tv

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى