موضوع

الحدأة أو صقر النار.. المتهم الأول في افتعال حرائق الغابات بأستراليا

ما تفعله الطيور الجارحة في غابات أستراليا يعد أمرا فضيعا مقارنة بالأسباب لاندلاع الحرائق التي تاتي على الثروة الغابية مصدر الحياة.حيث تشير أصابع الاتهام إلى ثلاثة أنواع من الطيور هي “الحدأة السوداء” و”الحدأة ذات الصفارة” و”الصقر البني” في نشر حرائق الغابات في أستراليا.

أصل القصة

تعود الحكاية إلى آلاف السنين حيث ترتبط ثقافة السكان الأصليين في أستراليا بطريقة صيد فريدة إذ يشعلون النار في مساحة من الغابة ويقفون خارجها في انتظار فرار الحيوانات لصيدها.

ومن هنا استوحى بعض الطيور الفكرة لاستخدام النيران من أجل الصيد أيضا ليتفاجأ السكان الأصليون بانتشار النيران في الغابات، وأثناء بحثهم وجدوا أن طيورا تلتقط أعواد الأشجار المحترقة لتنقلها جوا لإسقاطها على منطقة جديدة لم تطلها النيران، وأطلقوا على هذه الطيور لقب “طيور أو صقور النار”.

كان هذا اعتقادا وثقافة عند الأستراليين القدامى حتى عام 2018 عندما بدأت الجمعيات التي تهتم بالأنثروبولوجيا بتصديق تلك الرواية وارتبطت حوادث حرائق الغابات بالطيور الجارحة.. فقد راقب باحثون وعلماء تلك الطيور وأثبتوا فعلا افتعالها للحرائق من أجل الصيد.

ووفقا لما نشرته صحيفة “ديلي ميل”، فقد وجد العلماء أن طائر الحدأة هو أكبر مسبب للحرائق التي التهمت مساحات شاسعة من الغابات في أستراليا، إذ يتعمد نشر الحرائق عبر صنع بؤر مشتعلة في أماكن جديدة.

وذكر علماء جامعة سيدني أن كل ما ينبت على الأرض من أعشاب وأشجار يعوق رؤية الحدأة لطرائدها، ولهذا فهي تقوم بهذا العمل لأنها تقتات على الحيوانات التي تلقى حتفها.

وقد انتشرت مقاطع فيديو للعشرات من طيور الحدأة، إذ يلتقط كل منها بمنقاره عشبة مشتعلة ويطير بها ليلقيها في مكان آخر متسببا في إشعال حريق جديد.

ومن ناحية أخرى، انتشرت التعليقات على جميع وسائل التواصل الاجتماعي في الدول العربية والإسلامية تفيد بأن الحدأة طائر لئيم وشرير، من طبيعته السطو على أرزاق الآخرين عمدا.

وقال علماء جامعة سيدني إن ما ينبت متطاولا على الأرض من أعشاب وأشجار، يعيق رؤية هذا الطير ليرى ما يقتات به، لذلك يحل هذه المشكلة بسياسة الأرض المحروقة، أي الإتيان بأي شيء صغير يراه مشتعلا ليرميه في مكان آخر، وبذلك يحترق كل نبات متطاول يعيق النظر لصيده .وهو ما كان الرسول عالما به بالتأكيد، لذلك جعله ثاني 5 طيور وحيوانات نصح بقتلها والتخلص منها، فقال : “خمس من الدواب كلهن فاسق، يقتلن في الحرم: الغراب والْحِدَأَة والعقرب والفأْرة والكلب العقور”.من صحيح البخاري ومسلم


اكتشاف المزيد من قناة جيل دي زاد | Jeel Dz Tv

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى