موضوع

اكتشاف تحول غريب جدا بأدمغة رواد الفضاء

يتغير دماغ الإنسان مع تقدمه في العمر ونموه على الأرض، لكن ماذا يحدث للدماغ البشري بعد بقائه في الفضاء لفترة طويلة؟ حاول علماء الإجابة عن هذا السؤال الغامض في دراسة جديدة نشرت مؤخرا.

اكتشف علماء وباحثون عن طريق تعاون بين وكالة الفضاء الروسية روسكوسموس وبين وكالة الفضاء الأوروبية.

الطريقة التي يتغير فيها دماغ رواد الفضاء بعد سفرهم إلى الفضاء والعودة إلى كوكب الأرض.

كيف درس العلماء دماغ رواد الفضاء؟

وأظهر العلماء في بحث جديد نشر في مجلة “Neural Circuits” العلمية كيف يتكيف الدماغ مع رحلات الفضاء، ووجدوا أن الدماغ “تم إعادة توصيله” تقريبا، حيث تحدث تغييرات في السوائل والشكل. وأن هذه التغييرات يمكن أن تستمر لأشهر بعد عودة الشخص إلى الأرض.

درس فريق البحث الدولي أدمغة 12 من رواد الفضاء الذكور قبل وبعد فترة وجيزة من رحلاتهم إلى محطة الفضاء الدولية، في رحلات استغرقت أكثر من 5 أشهر ونصف وبعد عودتهم إلى الأرص لمدة لسبعة أشهر أيضا.

درس العلماء المرونة العصبية وركزوا على عمليات الاتصال داخل أدمغة رواد الفضاء وقاموا بإجراء التحليلات الهيكلية لأدمغة رواد الفضاء.

واستخدم الفريق تقنية تصوير الدماغ تسمى ألياف الجرافيت، وهي تقنية إعادة بناء ثلاثية الأبعاد تستخدم بيانات من التصوير بالرنين المغناطيسي، لدراسة البنية والاتصال داخل الدماغ.

ما الذي تغير في الدماغ؟

وقال وويتس: “بعد رحلات الفضاء، يبدو أن هذه الهياكل قد تغيرت، ويرجع ذلك أساسًا إلى التشوهات الناتجة عن تغير السوائل الذي يحدث في الفضاء”. ومن المثير للاهتمام أن الفريق وجد أيضا زيادة في المادة الرمادية والبيضاء. تسهل المادة البيضاء في الدماغ التواصل بين المادة الرمادية في الدماغ وبين المادة الرمادية وبقية الجسم، بحسب المقال المنشور في مجلة “livescience” العلمية.


اكتشاف المزيد من قناة جيل دي زاد | Jeel Dz Tv

اشترك للحصول على أحدث التدوينات المرسلة إلى بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى