موضوع
أخر الأخبار

تلسكوب ناسا يرصد بقعا ساخنة تندمج في نجم مغناطيسي

رصد “مستكشف التكوين الداخلي للنجم النيوتروني” (NICER) التابع لناسا، لأول مرة، اندماج بقع الأشعة السينية بملايين درجات الحرارة على سطح نجم مغناطيسي.

وقال جورج يونس، الباحث في جامعة جورج واشنطن ومركز غودارد لرحلات الفضاء التابع لوكالة ناسا في غرينبيلت بولاية ماريلاند: “اندمجت أكبر بقعة في النهاية مع بقعة أصغر، وهو شيء لم نشهده من قبل”.

وستساعد هذه المجموعة الفريدة من الملاحظات، التي نُشرت في 13 يناير في مجلة The Astrophysical Journal Letters، في توجيه العلماء إلى فهم أكثر اكتمالا للتفاعل بين القشرة والمجال المغناطيسي لهذه الأجسام المتطرفة.

والنجم المغناطيسي هو نوع من النجوم النيوترونية المعزولة ويتميز بحقل مغناطيسي قوي، وهو اللب المتكسر الذي يتركه وراءه نجم ضخم عندما ينفجر.

وبضغط كتلة أكبر من كتلة الشمس في كرة يبلغ قطرها نحو 12 ميلا (20 كيلومترا)، يتكون النجم النيوتروني من مادة كثيفة لدرجة أن ملعقة صغيرة تزن مثل جبل على الأرض.

وما يميز النجوم النيوترينية هو أنها تمتلك أقوى المجالات المغناطيسية المعروفة، وهي أقوى ألف مرة من مغناطيس النجم النيوتروني النموذجي.


اكتشاف المزيد من قناة جيل دي زاد | Jeel Dz Tv

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى