موضوع

“الشيطان الزاحف” نبتة من أنواع الصبار ..

هو اسم نبتة الصبار الفريدة، التي تقتل أجزاء من نفسها لتتمكن من التحرك أفقياً عبر الصحراء، والنمو بشكل جديد تماماً. ويقول موقع أوديتي سنترال الأميركي.

 إن الشيطان الزاحف هو نوع نادر ورائع من الصبار، الذي لا يستطيع فقط التكاثر بشكل طبيعي للبقاء على قيد الحياة، لذا يتوجب عليه قتل النبتة القديمة بنفسه عندما تصل إلى سن معينة وترك الجذور، التي تنمو لتصبح نبتة صبار جديدة وشابة تماماً.

يعرف الشيطان الزاحف علميا باسم STENOCEREUS ERUCA، وهو مستوطن في منطقة باجا في ولاية كاليفورنيا الأميركية وفي شمال غرب المكسيك، وهو النوع الوحيد من الصبار المتحرك المعروف في العالم.

وخلافا لمعظم الأنواع الأخرى من الصبار، التي تنمو عادة عمودياً نحو السماء، فإن الشيطان الزاحف مختلف، فهو مستو على الأرض وطرفه فقط مرتفع قليلا.

وهذا يلعب دوراً رئيسياً في بقاء النبات في عزلة تماماً عن النباتات الأخرى، كما يتمكن من الهجرة في مناطق عديدة من الصحراء، على مدى فترات طويلة من الزمن.

يمكن أن تنمو شجرة الصبار الزاحفة بمعدل يصل إلى قدمين في السنة، وذلك في المناخ البحري البارد من ولاية كاليفورنيا سور وتشكل مستعمرات كبيرة من الأشواك لا يمكن اختراقها في معظم الأحيان، ولكن عندما يتم زرعها في مناخات أكثر جفافاً، ينخفض معدل نموها إلى قدمين في كل عقد.

ولكن حتى في بيئة النبات الأصلية، يتم عزل فروعه عن الملقحات بحيث تعتمد على الاستنساخ الذاتي من أجل المحافظة على بقائها حية.

زر الذهاب إلى الأعلى