موضوع

الذهب الأبيض.. الهليون الطعام المفضّل للألمان في الربيع

يقبل الأوروبيون على الهليون بشكل كبير نظراً لفوائده الغذائية ومذاقه الشهي. وفي ألمانيا بالذات يعد موسم الهليون في غاية الأهمية فيبحث الألمان طوال فصل الربيع عن هذا النبات بمختلف أنواعه كما يتفننون في طهيه بطرق متعددة.

يطلق عليه المزارعون هنا اسم “الذهب الأبيض” بسبب لونه العاجي المائل إلى البياض وطبعاً بسبب أسعاره الباهضة وخاصة في بداية موسمه. موسمه يبدأ من  ابريل الى جوان / يونيو .

لا يعتبر الهليون نباتا حديث الاكتشاف، بل كان معروفاً في العصور القديمة واستخدمه الناس آنذاك كغذاء كما استخدموه في صناعة الأدوية نظرا لنكهته القوية وصفاته النادرة.

يذكر أن المؤرخين يعتقدون أن أول من زرعه هم المقدونيون قبل حوالي مائتي سنة قبل الميلاد، كما عرفته شعوب أخرى مثل المصريين القدماء واليونانيين والرومان وسكان بلاد مابين النهرين، وكانوا يأكلونه طازجا في موسمه ويجففونه بغرض تخزينه واستخدامه في فصل الشتاء

يعتبر الهليون من أطيب خضار الربيع على اختلاف أنواعه وألوانه، عاجي اللون أم أخضر، المهم أن يكون طازجا ومن نوع جيد. يحتوي على نسبة عالية من حمض الفوليك الذي يحتاجه الجسم، إضافة إلى كونه مصدراً غنياً بفيتامين “سي” وفيتامين “بي 6”. كما ذكرت بعض الدراسات الحديثة أنه يحسّن المزاج ويقي من الاكتئاب، عدا عن أنه غذاء خفيف لا يحتوي على سعرات حرارية عالية، فإن خمسة براعم منه تحتوي على 25 سعرة حرارية فقط، وهذا ما يجعله مناسباً للرشاقة البدنية من الناحيتين الصحية والجمالية على حد سواء.

لا يخفى على أحد حب الألمان الشديد والمبالغ فيه للهليون الأبيض، ويُطلق عليه الذهب الأبيض، فهم يستهلكون منه ما يقارب الـ125 ألف طن سنوياً.

خلال مهرجان الهليون – وربما خلال مسابقة التقشير، تستطيع أن تطالع ملكة الهليون الأبيض – وهي امرأة شابة تربطها علاقة قوية بالهليون الأبيض الملقب بملك الخضروات الألمانية، تكون في أغلب الأحيان ابنة أحد المزارعين والتي يتمحور دورها حول الترويج لمنتجاتهم محلية الصنع والزراعة.

قد يبدو الأمر عبثياً، ولكن مسألة اختيار ملكة الهليون الأبيض ليست بالأمر السهل. تنطوي عملية اختيار ملكات الهليون على ملء استمارة الاشتراك وإجراء العديد من المقابلات الشخصية وذلك للتأكد من أن من سيقع عليهن الاختيار سيكرسن كل دقيقة من وقتهن لتلك الوظيفة على مدار موسم الهليون بأكمله.

ويُعد طبق الهليون الأبيض – الذي يُسوى على نار هادئة ويُدهن بالزبدة المنصهرة، ويقُدم مع البطاطا المسلوقة أو الفطائر اللذيذة مع شريحتين من لحم الخنزير المطهي أو المُقدد – هو الأوسع انتشاراً، والأفضل على الإطلاق، في ألمانيا.


اكتشاف المزيد من قناة جيل دي زاد | Jeel Dz Tv

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى