موضوع

الاحجار الحية التي تنمو باستمرار في قرية كوستيتي برومانيا

يقف العلماء أمامها متحيرين حتى أن بعضها لا يجدوا لها تفسير حتى الآن ، ولذلك فإننا طوال الوقت نرى العديد من الأخبار التي تكشف لنا أماكن في عالمنا مميزة للغاية وتحتوي على العديد من الأسرار مثل دولة رومانيا وبالتحديد قرية كوستيتي التي تحتوي على مجموعة من الأحجار غريبة من حيث التكوين والشكل، والتي أطلق عليها سكان القرية اسم ( الأحجار التي تنمو ) وخلال السنوات الماضية أصبحت هذه الأحجار تجذب عدد من السائحين لزياراتها من أجل مشاهدتها عن قرب أكثر .


بحسب ما كشفت عنه الأبحاث العلمية ، فإن تاريخ وجود هذه الأحجار يرجع إلى ستة ملايين عام تقريباً ، حيث أنها في بدايتها كانت عبارة عن حصى صغير مثل الذي يستعمل في بناء المباني ، ولكن مع مرور الوقت وقدرت هذه الأحجار على النمو وصل طول الحجر الواحد اليوم إلى 10 أمتار في المتوسط ، حيث أن هناك أجحار منها أطول ببعض السنتمترات وأخرى أقل.


وعلى الرغم من قدراتها على النمو فغن ذلك الآمر لا يحدث بشكل سريع كما يتوقع البعض ، ولكنه يستغرق ألاف السنوات ، حيث أنها تحتاج إلى 1000 عام تقريباً حتى يزيد حجمها 4 سم ، ولكن الآمر الحقيقي الذي توقف عنده العلماء كثيراً هو التكوين الداخلي لهذه الأحجار ، حيث أن بعض العلماء قاموا بأخذ عينات لهذه الصخور وبدأو في فحصها تحت المجهر ، وقد كشف هذا الفحص عن تكوينها من الداخل الذي يشبه إلى حد كبير تكوين جزوع الأشجار ، حيث أنها له بنية داخلية عبارة عن دوائر تكشف عن عمر هذه الأحجار الغريبة ، مما جعل بعض العلماء يقوموا بوضع مجموعة من النظريات التي تتعلق بقدراتها الغريبة على النمو .


وقد توصل العلماء في الأخير على نتائج حول البيئة التي تكونت فيها هذا النوع من الصخور ، حيث أنها تكوين هذا الصخور يعود إلى الرمال الرسوبية من قبل ملايين السنين ، والسبب الحقيقي في خصائصها الغريبة ، هو تراكمات الكربون الزائد على سطحها ، مما جعلها تتأثر بأمطار السماء التي كانت كلما تساقطت عليها تضغط على الطبقات السفلية التي تكونت بداخلها من الرواسب وبعد ذلك تدفعها إلى الخارج حتى تكونت النتوءات الموجودة بها.


اكتشاف المزيد من قناة جيل دي زاد | Jeel Dz Tv

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى