صحةموضوع

دراسة: الذكاء الإصطناعي يتنبأ بالنوبة القلبية من خلل فحص العين

كشفت دراسة حديثة مؤخرًا أن فحص العين البسيط غير الجراحي قادرًا على التنبؤ بخطر الإصابة بنوبة قلبية عندما يقترن بمعلومات أخرى.

وبحسب الجارديان، وجد الباحثون أن الجمع بين المعلومات حول نمط الأوعية الدموية في شبكية العين والعوامل السريرية التقليدية مكّن الباحثين من التعرف بشكل أفضل على مخاطر تعرض المشاركين لهجوم، مقارنةً بالنماذج المعمول بها، والتي تضمنت البيانات الديموغرافية فقط.

وأوضحت النتائج التي سيتم تقديمها في المؤتمر السنوي للجمعية الأوروبية لعلم الوراثة البشرية في فيينا، بالتفصيل كيفية استخدام الباحثين البيانات من البنك الحيوي في المملكة المتحدة، والذي يحتوي على 500 ألف من السجلات الطبية ونمط الحياة، لحساب مقياس يسمى البعد الكسري.

وبحسب صحيفة “الغارديان”، فقد وجد الباحثون أن الجمع بين المعلومات حول نمط الأوعية الدموية في شبكية العين والعوامل السريرية التقليدية مكنهم من التعرف بشكل أفضل على مخاطر تعرض المشاركين لنوبة قلبية.

ويعتقد الباحثون أنه من الممكن أن يكون لكل حالة ملف تعريف اختلاف فريد في شبكية العين، ويقترحون أن النتائج التي توصلوا إليها قد تكون مفيدة في تحديد الميل إلى أمراض أخرى.

– محقق مجلس البحوث الطبية يحذر

حذر الدكتور جيمس وير، طبيب القلب، والقارئ في الطب الجينومي في إمبريال كوليدج، لندن، ومحقق مجلس البحوث الطبية، من أن البحث لم يخضع لمراجعة النظراء وأن الملخص يحتوي على تفاصيل محدودة.

لكنه أضاف، أنه من المعروف جيدًا أن شبكية العين توفر فرصة فريدة لتصور الأوعية بشكل مباشر وتقييم صحة الأوعية الدموية.

وتبدو مثل هذه الأساليب التي تستخدم رؤية الكمبيوتر، أو التعلم الآلي للكشف عن ميزات الأوعية الدموية الدقيقة التي تنبئ بصحة القلب في المستقبل واعدة.

وقال الباحثون إن تحليلهم وجد أن هناك أساسًا وراثيًا مشتركًا بين البعد الكسري واحتشاء عضلة القلب.

ويبلغ متوسط عمر الإصابة بالنوبة القلبية 60 عامًا ووجدوا أن نموذجهم حقق أفضل أداء تنبئي له قبل أكثر من خمس سنوات من حدوث النوبة القلبية. 

كما قد توصل باحثون بريطانيون إلى خوارزمية دقيقية يمكنها فحص شبكية العين وتحديد عمرها ما قد يساعد الأطباء على تحديد من يشيخون بسرعة وبالتالي من يكونون عرضة للموت المبكر. لكن الحسن يؤكد أن إجراء الدراسة يكون بهدف حماية المريض ولتحديد المرضى المعرضين للخطر.

ويأمل الباحثون في أن يتمكن فحص الشبكية البسيط في المستقبل من توفير معلومات كافية لتحديد الأشخاص المعرضين للخطر. ويعتقدون أنه من الممكن أن يكون لكل حالة ملف تعريف اختلاف فريد في شبكية العين ويقترحون أن النتائج التي توصلوا إليها قد تكون مفيدة في تحديد الميل إلى أمراض أخرى.


اكتشاف المزيد من قناة جيل دي زاد | Jeel Dz Tv

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى