موضوع

السفير الأرجنتيني: أتمنى اختيار بلادي كضيف شرف في معرض SILA مستقبلا

أشاد سفير الأرجنتين لدى الجزائر، ماريانو سيمون بادروس، بالعلاقات الثنائية بين البلدين وصفاً إياها بالقوية والممتازة.

وقال السفير الأرجنتيني الذي تستعد بلاده للاحتفال بعيد استقلالها المصادف لـ9 جويلية/ يوليو من كل عام لـ “جيل دي زاد” إنه بمجرد وصوله للجزائر في أفريل 2019، اكتشف مخزون هائل من الثقافات وزحم فني متنوع، الأمر الذي جعله يهتم أكثر بقطاع الثقافة باعتباره الوسيلة الأقرب للتواصل بين الشعوب.

وتابع ذات المتحدث بالقول:مجال الثقافة مكنني من التعرف على الشعب الجزائري واكتشفت أنه متطورٌ للغاية.. لديه ثقافة غنية بشكل لا يُصدق نتيجة الحضارات المتعاقبة التي سكنت هذه الأرض الرائعة. كل هذا الخليط أنتج موسيقيين وكُتاب وشعراء وفنانين بصريين ممتازين. وكما في الثقافة رأيت أيضا أداءاً عالياً في الرياضة وفن الطهي الذي اكتشفت من خلاله العديد من الأطباق والأكلات الشعبية.

ونوه السفير ماريانو، إلى أن بلاده تتبع سياسة دعم وتشجيع فنانيها، والترويج لرقصة التانغو ونشرها في العالم، مشدداً على أنه سيعطي أهمية للفولكلور الأرجنتيني في الجزائر رغم قلة شهرته، مع إقامة معرض للفن التشكيلي الأرجنتيني داخل إحدى المؤسسات الجزائرية المتميزة.

وفي سياق مرتبط، قال ذات الدبلوماسي، إن بلاده تأمل وتتمنى أن تكون ضيف شرف في معرض سيلا SILA للكتاب مستقبلا باعتباره أهم المعارض في حوض البحر الأبيض المتوسط بأكمله، مقابل تكريم الجزائر كضيف شرف في معرض الكتاب في العاصمة الأرجنتينية بوينس آيرس.

وأكد ذات المسؤول، أنه وبهدف تعزيز العلاقات الثنائية في شقها الثقافي، أضحى من الضروري ترجمة أعمال كبار مؤلفي الأدب الكلاسيكي والمعاصر في الأرجنتين إلى اللغة العربية، رغم اختصار ترجمتها إلى الفرنسية، وتحقيقاً لهذه الغاية – يقول السفير- سطرت وزارة العلاقات الخارجية والتجارة في بلاده برنامجاً يسمى “Sur”، يهدف إلى تقديم إعانات لدُور النشر الأجنبية الراغبة في ترجمة أعمال الأدب الأرجنتيني، داعياً في هذا السياق الكُتاب والأدباء  الجزائريين لخوض التجربة لترجمة الأعمال الأرجنتينية إلى العربية.


اكتشاف المزيد من قناة جيل دي زاد | Jeel Dz Tv

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى