موضوع

المبدعة باربرا فرانك تبتكر منحوتات حيوانية رائعة الحيوانات هي قوة خارقة لطبيعة، تسترشد الحياة بالفطرة والذكاء اللذان تتمتع بهما. مع كل الجمال والتنوع الذي تقدمة، ليس من المستغرب أن تكون مملكة الحيوان مصدر إلهام طويل الأمد لكل الفنانين، بفنونهم المختلفة، وإبداعاتهم المتفردة من رواة القصص إلى الرسامين والنحاتين، وغيرهم وباربرا فرانك هي واحدة من هؤلاء الرواد في فن النحت متعدد الوسائط للسنوات عديدة حتى الآن. تستخدم باربرا فرانك قوة إعادة التدوير لإبراز روعة العديد من الحيوانات المختلفة،باستعمال المعادن الخردة وأجزائها والأسلاك والأشياء المهملة الأخرى،

حيث تقدم فرانك للعالم منحوتات حيوانية معقدة بشكل مذهل في التفاصيل والحركات واللفتات والقفزات وتسلق الأشجار والشجيرات والوقوف على جذع أو غصن أو حتى الجلوس بصمت وتأمل. حيث تقوم باربرا بجمع بين مواد الوسائط المختلطة معًا بشكل هزلي لإنشاء منحوتة تجسد حيوية وطاقة موضوعاتها الحيوانية فهي لا تستخدم أسلوب واحد بل تعتمد على العديد من المواد من حولها للإلهام ، كما تستخدم أيضا في عملها الأسلاك والمعادن وبواقى الأقمشة والمواد الأخرى بطريقة متقنة سواء فى مرحلة الرسم أو التصميم أو حتى التنفيذ بشكل ثلاثي الأبعاد مجسم، مما يتيح لها قدرًا أكبر من الحرية لإضافة التغييرات متى أرادت أثناء البناء للحفاظ على الانسيابية ولتعكس تنوع الحركة والشكل.

وكتبت باربرا عبر موقعها الرسمي: ” لطالما كنت مفتونًة بهيئة الحيوانات وأشكالها النحتية، وتفاصيلها الحية فهي تمثل مصدر إلهام لا ينتهي” لافتة أنها عبر تجربتها الطويلة تحاول التقاط هذه اللحظة المدهشة التي تحكي تفصيلة مميزة للحيوان، تظهر كيفية تعاطيه مع الحياة وتفاعله معها ومع مخلوقات أخرى، فهي تكرس بأدائها الفنى للشعور بحركات الحيوان ووجوده عبر التمثال الذي تنحته.

وقالت انها تستخدم بشكل متزايد المواد المعاد تدويرها والملهمة حيث تستمتع بالتحدي المتمثل في تحويل شيء له تاريخ سابق الى شيء جديد ومثير.

كما قالت أيضا أن معظم أعمالها المعمول بها الخاصة أو الخاصة بالشركات، وتتمثل في العديد من صالات العرض، لكني أيضا أرحب بأي استفسار حول عملي. التحقت باربرا بكلية مورلي للفنون في أواخر السبعينيات حيث درست تحت إشراف ماجي هامبلينج وجون بيلاني. في أواخر الثمانينيات، التحقت بكلية ريتشموند لدراسة النحت تحت إشراف أفريل فيلاكوت، و ماري أوروم، وهي نحاتة ملَهَمة ومُلهمة، مقرها في غريت ميسيندين، باكس، كانت أكثر المرشدين الفنيين تأثيرًا بها


اكتشاف المزيد من قناة جيل دي زاد | Jeel Dz Tv

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى