موضوع

وثائقي “كوكب ما قبل التاريخ”… عندما كانت الديناصورات تسيطر على الارض

أعاد المسلسل الوثائقي “كوكب ما قبل التاريخ” (Prehistoric Planet) الحياة إلى كوكب الأرض قبل 66 مليون سنة، ويعرض العالم الذي كانت تحكمه الديناصورات. وضم المسلسل 5 حلقات مشوقة، حيث يأخذ المشاهدين إلى ما قبل 66 مليون عاما في أواخر العصر الطباشيري ويضم ما يقرب من 100 ديناصور مصممة بدقة غير مسبوقة وحيوانات أخرى، وتكشف كل حلقة أنواعا مختلفة من الديناصورات.

وهذا المسلسل أخذ المشاهدين في رحلة عبر الزمن ،حيث قام المسلسل بجلب الديناصورات المنقرضة إلى الحياة، ليقدم بذلك أقرب نسخة إلى الواقع عرضت على الإطلاق في عمل وثائقي حول فترة ما قبل التاريخ، وتبدو المشاهد حيوية وواقعية بشكل لا يصدق، فتشعر وكأنك تطل عبر نافذة الزمن وتشاهد الحياة منذ ملايين السنين وكأنها حقيقية. وتحت إشراف الفريق العلمي بقيادة عالم الحفريات دارين نايش وخبراء الفريق الوثائقي والفني، عملت شركة التأثيرات البصرية “إم بي سي” (MPC)، منتجة النسخة ثلاثية الأبعاد من فيلم “الأسد الملك” (The Lion King)، على إنتاج الديناصورات التي ستجعلك تشك طوال الوثائقي ما إذا كان ما تشاهده حقيقيا بالفعل من شدة دقتها كما يحتوي المسلسل ” (Prehistoric Planet)على عناصر مهمة في الاعمال الوثائقية حيث يحمل لقطات عفوية وتبدو المشاهد للمشاهدين وكأنها مجمعة معا من مئات الساعات من المقاطع التي تم التقاطها في البرية، لتصبح أقرب ما يكون للحقيقة. وتم عرض الحلقة الأولى من “كوكب ما قبل التاريخ” قصة نوع من أنواع الديناصورات وهو بصحبة أبنائه، وتركز على دوره الأبوي وفي الحلقات اللاحقة تتبع مغامرة أحد الديناصورات خلال محاولاته إثارة إعجاب الأنثى بعرض ذراعيه الملونة.

وضم المسلسل فريق عمل متميز الوثائقي، إذ يقدمه معد البرامج التلفزيونية والأفلام الوثائقية الخاصة بالحياة البرية ديفيد أتينبورو (96 عاما) وأخرجه الحائزان على جائزة الأوسكار آدم فالديز وأندرو آر جونز، وأنتجه الممثل والمخرج المبتكر جون فافرو.


اكتشاف المزيد من قناة جيل دي زاد | Jeel Dz Tv

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى