موضوع

الأمير تشارلز يعتلي عرش بريطانيا

بعد وفاة والدته الملكة إليزابيث أصبح الأمير تشارلز أخيرا ملكا لبريطانيا و14 بلدا آخر. لينتهي إنتظاره لأكثر من 70 عاما لاعتلاء العرش، وهو الأطول لولي عهد في التاريخ البريطاني.

ويواجه تشارلز مهمة شاقة في سن الثالثة والسبعين، فوالدته الراحلة كانت تحظى بشعبية جارفة واحترام كبير. حيث أنه أكبر ملك يتولى العرش في عائلة ملكية يعود حكمها إلى ألف عام. وبجانبه زوجته الثانية كاميلا، التي لا يزال الرأي العام منقسما بشأنها.

للإشارة فقد وافت المنية الملكة إليزابيث الثانية، أطول ملوك بريطانيا جلوسا على العرش، في قلعة بالمورال عن عمر يناهز 96 عاما، بعد سبعين سنة في الحكم.

وقال إبنها الملك تشارلز الثالث إن “لحظة وفاة والدتي الحبيبة جلالة الملكة. من أكثر اللحظات حزنا لي ولكل أعضاء عائلتي”. وإن رحيلها سيترك “شعورا عميقا بالحزن” حول العالم.

كما أضاف : “بعميق الأسى ننعى رحيل ملكة محبوبة وأم غالية. وإني لأعلم أن الحزن على رحيلها سيعم بريطانيا ودول اتحاد الكومنولث. وسيشعر به عدد لا يحصى من البشر حول العالم”.

وأشار إلى أنه وأعضاء عائلته في أثناء الحداد والتغيير سيلتمسون “السلوان والعزاء في وقوفهم على ما تحظى به والدته الملكة الراحلة من احترام ومحبة بالغة”.

وقال قصر باكنغهام، إن الملك وزوجته كاميليا، التي ستعرف الآن بعقيلة الملك أو “الملكة القرينة” سيعودان إلى لندن الجمعة، حيث من المتوقع أن يوجه خطابا إلى الأمة الجمعة.

لكن هناك عددا من الخطوات العملية، والتقليدية، التي يجب أن يمر بها حتى يتوج ملكا. ففي أول 24 ساعة تقريبا بعد وفاة والدته. سيتم إعلان تشارلز ملكا بصفة رسمية، وسيحدث ذلك في قصر سانت جيمس في لندن أمام هيئة مراسمية تعرف باسم مجلس الجلوس على العرش.

ويتكون هذا المجلس من أعضاء مجلس الملكة الخاص، وهو يضم مجموعة من كبار أعضاء البرلمان في الماضي والحاضر، بالإضافة إلى بعض كبار موظفي الخدمة المدنية، والمفوضين الساميين للكومنولث، وعمدة لندن.


اكتشاف المزيد من قناة جيل دي زاد | Jeel Dz Tv

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى