المجلة

أوصت بفتحها عام 2085.. قصة رسالة سرية كتبتها إليزابيث قبل 36 عامًا

رسالة مكتوبة بخط اليد، صاغتها الملكة إليزابيث الثانية، وتركتها لتبقى في قبو سري بأحد المباني التاريخية في أستراليا، وهو الأمر الذي تسائل حوله الكثيرون لمعرفة أهميتها والسر وراءها، خاصة وأن هذه الرسالة لن تفتح إلا بعد مرور 63 عامًا.

ووضعت هذه الرسالة الخطية في قبو سري بمبنى الملكة فيكتوريا (QVB) في سيدني، التي كُتبت بعد أعمال الترميم للمبنى، الذي أصبح الآن مركزًا للتسوق من خمسة مستويات. وكان توقيت كتابة هذه الرسالة في عام 1986، وصدرت التعليمات ان يتم فتحها في عام 2085، وفقًا لما صحيفة “ديلي إكسبريس” البريطانية.

وحرصت المسؤولون على حفظها بشكل سري، مع عدم إطلاع طاقم الملكة الشخصي على ما تحتويه الرسالة الغامضة، كل ما يمكن رؤيته هو تعليمات الملكة حول موعد فتحه.

وحسب التعليمات التي وجهت بها الملكة إليزابث، فإنه يمكن فتح الرسالة الغامضةى في يوم مناسب يتم اختياره في عام 2085، كما تكون هذه الرسالة موجهة إلى مواطني سيدني.

وتم افتتاح مبنى QVB في عام 1898 وتم تسميته على شرف اليوبيل الماسي للملكة فيكتوريا، والذي تم الاحتفال به في العام السابق للاحتفال بالذكرى الستين لانضمام الملكة فيكتوريا.

ورحلت عن عالمنا الملكة إليزابيث الثانية ملكة بريطانيا عن عمر 96 عاماً لتنتهي واحدة من أطول مسيرات الحكم في التاريخ ويحل محلها نجلها البكر الملك تشارلز الثالث ملك بريطانيا الجديد.

صورة للرسالة السرية التي تركتها الملكة إليزابيث لمواطني استراليا


اكتشاف المزيد من قناة جيل دي زاد | Jeel Dz Tv

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى