الحدث

وزير الخارجية: الجزائر مجندة لإنجاح القمة العربية

أكد وزير الشؤون الخارجية والجالية الوطنية بالخارج رمطان لعمامرة، أن الجزائر مجندة تحت قيادة رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون لإنجاح القمة العربية الـ31 المقررة يومي 1 و 2 نوفمبر 2022، مضيفا أن الجزائر ستحتضن اجتماعا للفصائل الفلسطينية قبل التئام الموعد العربي.

وقال لعمامرة خلال إشرافه بمقر الوزارة على تنصيب عمار بلاني أمينا عاما خلفا لرشيد شكيب قايد، إن هناك جهود دؤوبة من أجل عمل دبلوماسي كبير تحت قيادة رئيس الجمهورية والرامي إلى تعزيز وحدة الصف الفلسطيني من خلال اجتماع سيعقد لاحقا في الجزائر قبل القمة العربية.

وأضاف: “لتسهيل الوصول إلى وحدة عربية تدعم الوحدة الفلسطينية وتجعل من قمة الجزائر انطلاقة للعمل العربي المشترك قصد تحيين التضامن والتنسيق من أجل السلام الدائم والعادل المبني على إحقاق الشعب الفلسطيني لحقوقه غير القابلة للتصرف، ورفع التحديات المطروحة في المجتمعات العربية من منطلق المصير المشترك والجماعي”.

كما حث لعمامرة على ضرورة إنجاح الاستحقاقات القادمة قائلا: “نحن على أبواب انعقاد القمة العربية الـ31 في الجزائر و تحضيرا لها، نبذل جهودا سواء من طرف الرئيس ومبعوثيه لمختلف القادة العرب أو من خلال نجاح منتدى تواصل الأجيال لدعم العمل العربي المشترك بوهران والذي يعقد لأول مرة في التاريخ”.

وتابع: “هذا يتطلب تعزيز الدبلوماسية المتعددة الأطراف في إطار الأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي والجامعة العربية وإحياء وتنشيط حركة عدم الانحياز وجعل منظمة التعاون الإسلامي تؤدي واجبها كاملا في توفير التضامن المطلوب بين الشعوب الإسلامية”.

وأبرز الوزير لعمامرة أهمية منتدى وهران، مؤكدا أنه “تواصل بين الأجيال وجمع لذاكرة الكبار مع حماسة الشباب لخدمة العمل العربي المشترك، واعتراف بالدور الكبير الذي تؤديه المجتمعات المدنية من خلال ما يطلق عليه الدبلوماسية الشعبية”.


اكتشاف المزيد من قناة جيل دي زاد | Jeel Dz Tv

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى