الوطنيموقع الشروق

وزارة الثقافة والفنون: هذه المشاريع المعنية  بالدعم المالي

ستخصّص وزارة الثقافة والفنون دعما ماليا لمشاريع عدد من المؤلفين، من أجل تمكينهم من التفرّغ للكتابة أو لترجمة مؤلفات أدبية قيّمة.

وحسب ما أفاد به بيان للوزارة، سيتمّ توفير هذا الدعم المالي من عائدات الديوان الوطني لحقوق المؤلف والحقوق المجاورة، على إتاوة الاستنساخ الخطي للمصنّفات الأدبية.

وقد عقدت اللجنة المكلّفة بتوزيع عائدات هذه الإتاوة اجتماعا بمقر الديوان يوم الإثنين. حيث ستعكف اللجنة المكوّنة من كتّاب ومهنيين على دراسة الطلبات المُرشّحة للحصول على  الدعم.

وإلى جانب دعم تفرّغ الكتّاب والمترجمين، ستوجّه العائدات المذكورة من خلال حساب خاص على مستوى الديوان إلى النشاطات التالية:

تمويل إقامة مؤلفين تم اختيار مشاريعهم، على مستوى إقامة الكتابة.

دعم النشر لحساب مؤلف مصنفات قيمة

دعم نشر المؤلفات القيمة والمبيعات البطيئة لمؤلفين جزائريين.

دعم بيع المؤلفات القيمة والمبيعات البطيئة لمؤلفين جزائريين على مستوى المكتبات.

مساعدة المكتبيين لتكوين مخزون الانطلاق.

دعم تصور دعائم لترقية الكتاب الجزائري وإنجازها وإنتاجها.

ودعت وزيرة الثقافة والفنون صورية مولوجي من خلال البيان ذاته، كافة المؤلفين والناشرين والمكتبيين الراغبين في الاستفادة من دعم هذا الحساب، إلى التقرّب مصالح الديوان الوطني لحقوق المؤلف والحقوق المجاورة لتقديم طلباتهم.

إدراج 3 معالم جديدة في قائمة الممتلكات الثقافية للجزائر

وفي 18 سبتمبر 2022، أعلنت وزارة الثقافة والفنون إدراج 3 معالم جديدة في القائمة الوطنية للممتلكات الثقافية.

ويتعلق الأمر حسب بيان للوزارة بـ:

المسرح الجهوي لولاية سيدي بلعباس،

المسرح الجهوي لولاية باتنة،

والمدينة القديمة لمازونة بولاية غليزان.

وتمت الموافقة على إدراج هذه المعالم ضمن القائمة الوطنية للممتلكات الثقافية في خلال اجتماع حضره إطارات من الوزارة، إلى جانب مديري الثقافة والفنون للولايات المعنية.

وإدراج المعالم في القائمة هو “خطوة أولى لحماية هذه الممتلكات الثقافية والتاريخية”، وستتبعها “خطوات أخرى من أجل تصنيفها وترميمها”، يضيف بيان الوزارة.


اكتشاف المزيد من قناة جيل دي زاد | Jeel Dz Tv

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى