وطني

مباحثات جزائرية – أمريكية حول الإستقرار الإقليمي

أكّدت المسؤولة الأمريكية في وزارة الخارجية المكلفة بمنطقة شمال إفريقيا والشرق الأوسط، بربارا ليف، الثلاثاء بنيويورك، أن الجزائر تعتبر شريكا قويا في إحلال السلم والاستقرار في المنطقة والقارة الإفريقية.

وحسب تغريدة لمكتب شؤون الشرق الأوسط بوزارة الخارجية الأمريكية، أن ليف التقت بوزير الشرون الخارجية والجالية الوطنية بالخارج، رمطان لعمامرة، على هامش الدورة الـ77 للجمعية العامة للأمم المتحدة  “لبحث التعاون الأمريكي-الجزائري حول الاستقرار الإقليمي”.

وتمحورت المحادثات حول “السلم والقمة القادمة لجامعة الدول العربية” المقررة يومي 1 و2 نوفمبر بالجزائر، إضافة إلى التطورات الأخيرة للوضع الدولي الذي يهيمن عليه لاسيما النزاع في أوكرانيا والقضية الفلسطينية والأزمة الليبية والوضع في منطقة الساحل.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى