مجتمعموقع الشروق

شروط جديدة للاستفادة من منحة البطالة

سيكون المستفيدون من منحة البطالة من طالبي الشغل لأول مرة وكذا المحبوسين المستوفين لمدة عقوبتهم، ملزمين بالخضوع لتكوين مهني تأهيلي قصير المدة يتراوح بين 3 و6 أشهر عبر مراكز التكوين المهني، وذلك بهدف تمكينهم من تحسين قابلية تشغيلهم، على أن يتم تعليق أو إلغاء الاستفادة من المنحة لكل متخلف أو غياب مبرر وغير مبرر حسب مدة تتراوح بين 3 و10 أيام .

ويأتي ذلك، وفق ما ورد بالمنشور الوزاري المشترك بين وزارتي التكوين والتعليم المهنيين وكذا العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي، الصادر بتاريخ 15 سبتمبر 2022، حيث يهدف المنشور، والذي تحوز “الشروق” نسخة منه، إلى تحديد الآليات العملية التي ترمي إلى التكفل بتكوين فئة المستفيدين من جهاز منحة البطالة، قصد تمكينهم من تحسين قابلية تشغيلهم عن طريق اكتساب مهارات تسمح لهم بولوج عالم الشغل طبقا لأحكام القرار الوزاري المشترك المؤرخ في 24 مارس 2022 المتعلق بهذا التكوين الخاص لهذه الفئة.

كما يهدف المنشور إلى تكوين مهني تأهيلي قصير المدة يتراوح بين 3 و 6 أشهر حضوريا لفئة طالبي الشغل أول مرة والمحبوسين المستوفين لمدة عقوبتهم، وذلك عبر دورات تكوينية خلال كامل أيام السنة، بما فيها دورتي سبتمبر وفيفري، على مستوى المؤسسات والمراكز التكوينية حسب إمكانياتها البشرية والبيداغوجية والمادية، لاسيما في التخصصات التي تعرف عجزا في سوق الشغل .

ومن أجل تأطير محكم للعملية، أبرز المنشور الوزاري لهذا الغرض إنشاء لجنة مشتركة على مستوى المديريات الولائية للتكوين والتعليم المهنيين تتكون من مدير التكوين ومدير التشغيل الولائيين فضلا عن رئيس الفرع الولائي للتشغيل، حيث تضطلع هذه اللجنة بإعداد القوائم الاسمية لطالبي الشغل لأول مرة والمسجلين عبر المنصة الرقمية “منحة”، على أن تتم مقاربة هذه الأخيرة مع التخصصات الموجودة في كل ولاية قصد ضبط رزنامة الدورات التكوينية ومسار التكوين بعد إعدادها وفق المستوى التعليمي والجنس، كما تفتح في ذات الوقت المنصة الرقمية “مهنتي” وربطها بمنصة “منحة” قصد تمكين المعنيين من التسجيل في التخصصات المتوجة بشهادة تأهيل مهني أولي وفق الشروط المعمول بها، وذلك ابتداء من شهر أكتوبر 2022، في حين يتعين على المعني الذي تعذر عليه التسجيل عبر هذه المنصة، التسجيل وجوبا بالمؤسسة التكوينية القريبة من مقر سكناه مرفوقا بنسخة من شهادة الاستفادة من المنحة فور تلقيه إشعارا بذلك .

كما يتعين على المعني بالدورة التكوينية التقرب من مكاتب الإعلام والتوجيه بالمؤسسات التكوينية في أجل أقصاه 72 ساعة من يوم التبليغ، ثم يبلغ للمرة الثانية في حالة عدم التحاقه، على أن يلغى حق الاستفادة من منحة البطالة في حالة مرور 48 ساعة بعد ذلك دون أي رد.

وتسهر الجهات المخولة خلال عملية التكوين على تنظيم زيارات تفتيشية قصد متابعة التزام المعنيين بالتكوين، حيث سيكون حسب ذات المنشور كل غياب بدون مبرر قانوني لمدة 3 أيام مفضيا إلى تعليق حق الاستفادة من منحة البطالة للشهر ذاته، فيما يتم إلغاء ذات الحق من الاستفادة في حالة الغياب لمدة 7 أيام باعتباره تخليا عن التكوين، أما إذا كان الغياب مبررا لمدة 10 أيام خلال فترة التكوين، فيترتب عن ذلك تعليق حق الاستفادة من منحة البطالة، في انتظار إعادة برمجة المعنيين في دورة تكوينية أخرى .

وتنظم وفق المنشور الوزاري المشترك، لقاءات دورية بين أعضاء اللجنة الولائية المشتركة مرة كل منتصف الشهر، وذلك قصد تقييم حصيلة أشغالها وإعداد تقرير حول ذلك، كما يتم منح المتابعين للدورة التكوينية شهادة إدارية، تثبت لهم ذلك وفق ما يسمح به القانون، على أن تسلم شهادات التأهيل المهني للمتكونين الناجحين في الامتحانات النهائية في أجل أقصاه 7 أيام من تاريخ الإعلان عن النتائج .

تجدر الإشارة إلى أن عملية التسجيلات للدورة التكوينية والمهنية لشهر سبتمبر عبر مراكز ومؤسسات التكوين المهني، تعرف حسب مصادر مطلعة حالة من العزوف وسط الشباب عن الالتحاق لمتابعة تكوين خاص بهم عكس الدورات السابقة، حيث أرجعت ذات المصادر السبب إلى خشية هؤلاء حرمانهم من الاستفادة من منحة البطالة التي يفضلونها عن منحة التكوين الزهيدة، وهو ما قد يفسر حسب نفس المصادر لجوء الوزارة المعنية إلى تأجيل الدخول المهني لما بعد منتصف شهر أكتوبر المقبل، أو التعجيل بإصدار المنشور الوزاري المشترك الذي يجبر المستفيدين من منحة البطالة على متابعة دورة تكوينية عبر المؤسسات التكوينية والمراكز المهنية .

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى