مجتمع

جازي تختتم حملة توزيع “الحقائب المدرسية”

ساهم متعامل الهاتف النقال جازي بالشراكة مع الكشافة الاسلامية الجزائرية، اليوم الأربعاء، في عملية توزيع الحقائب المدرسية على أطفال المدارس في ولايتي المدية ​​وسوق أهراس في انتظار أن تمتد العملية إلى باقي ولايات الوطن في الأيام المقبلة.

وحسب بيان لـ “جازي” فإن العملية انطلقت من مدرسة منار الطيب ببلدية حنانشة في سوق أهراس بحضور الوالي لوناس بوزقزة وعدد من ممثلي السلطات المحلية وكذا عادل نساخ نائب القائد العام للكشافة الاسلامية وكريم طيبي ممثلا عن شركة جازي.

ويشار إلى أن مدرسة منار الطيب كانت قد دمرتها حرائق شهر أوت الماضي، ثم أعيد افتتاحها بمناسبة بداية العام الدراسي الجديد من قبل الوالي الذي حضر الافتتاح وشكر جازي على هذه المبادرة وعلى وقوفها إلى جانب تلاميذ المدارس.

أما في ولاية المدية​​، فأقيم حفل التوزيع في مدرسة أبو حامد الغزالي ببلدية الربيعية بحضور رمضاني ممثل الكشافة الإسلامية الجزائرية رفقة المسؤولين المحليين وفهيمة حميدي مديرة الشؤون الخارجية بشركة جازي.

وكانت عملية التضامن مع الأطفال المتمدرسين التي نظمتها شركة جازي قد انطلقت في 14 سبتمبر الجاري، على أن تنتهي يوم الأربعاء 21 من نفس الشهر، حيث تمت بفضلها المساهمة في شراء 12 ألف حقيبة مدرسية (حقائب ومستلزمات مدرسية) من أجل توزيعها بالشراكة مع الكشافة الجزائرية على أطفال المدارس في جميع أنحاء التراب الوطني.

وتحت شعار “خطوة صغيرة ، فرحة كبيرة” ، نظمت هذه الحملة كجزء من استراتيجية جازي كشركة مواطنة، و كان الهدف منها هو المشاركة في جهود التضامن الوطني و المساهمة في رفاهية المجتمع الجزائري.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى