وطنيوكالة الأنباء الجزائرية

هذا ما دعا إليه لعمامرة لدعم القضية الفلسطينية

دعا وزير الشؤون الخارجية والجالية الوطنية في الخارج، رمطان لعمامرة، من نيويورك إلى وضع القضية الفلسطينية على رأس أولويات منظمة التعاون الإسلامي.

وفي تدخل له خلال الاجتماع الوزاري لمنظمة التعاون الإسلامي برئاسة الباكستان، المنعقد على هامش أشغال الدورة الـ 77 للجمعية العامة للأمم المتحدة، شدد السيد لعمامرة على ضرورة وضع القضية الفلسطينية على رأس أولويات المنظمة، داعيا إلى حشد دعم أكبر لحقوق الشعب الفلسطيني المشروعة.

كما جدد التأكيد بأن الجزائر التي تتهيأ لاحتضان القمة العربية لن تدخر أي جهد للمساهمة في إقرار السلام المستدام في الشرق الأوسط بفضل إعادة إحياء مبادرة السلام العربية التي تظل وجيهة بعد عشرين سنة من إطلاقها.

ومن جهة أخرى، ندد رئيس الدبلوماسية باستفحال ظواهر التمييز العنصري ومعاداة الإسلام في عدة مناطق في العالم، مذكرا بالمبادرات التي اتخذتها الجزائر من أجل ترقية قيم التسامح والتعايش في سلام، لاسيما من خلال تكريس”اليوم العالمي للعيش معا في سلام”.

وأبرز السيد لعمامرة، ختاما، الضرورة الملحة لإقامة عملية إصلاحات تمكن منظمة التعاون الإسلامي من أجل تكيف أفضل مع التطورات الأخيرة التي شهدتها العلاقات الدولية والمساهمة في معالجة القضايا الشاملة العصرية على ضوء المبادئ والقيم التي تنظم عملها.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى