موقع النهاروطني

جديد الجمارك.. هذا ما كشفه مدير الجباية بخصوص المتعاملين الإقتصاديين

كشف توفيق ساسي مدير الجباية وأسس الضريبة على مستوى المديرية العامة للجمارك. مساعي الجمارك لفتح قنوات تواصل مباشرة مع المتعاملين الاقتصاديين لمرافقتهم ميدانيا بغية ترقية الصادرات خارج المحروقات وانعاش التجارة.

وأشار ساسي خلال تدخله ممثلا عن المدير العام للجمارك، خلال يوم إعلامي حول تغييرات التعريفة الجمركية. إلى العمل الذي تقوم به المديرية بغية تقريب المتعامل الإقتصادي من المديرية وتعريفه بمختلف التسهيلات الجمركية والإجراءات الجديدة المتعلقة بالتعاملات التجارية.

كما لفت إلى مساعي إدارة الجمارك لفتح قنوات تواصل مباشرة مع المتعاملين الاقتصاديين لمرافقتهم ميدانيا بغية ترقية الصادرات خارج المحروقات و إنعاش التجارة. كما تطرق إلى مواضيع تهم فئة المتعاملين الاقتصاديين خصوصا منهم الناشطين في قطاع التصدير والاستيراد. ولدى تطرقه إلى النظام المنسق وإدراج تعديلات في التعريفة الجمركية الوطنية. قدم ساسي شروحات حول هذا النظام الذي يعد عبارة عن مدونة دولية متعددة الأغراض أعدتها المنظمة العالمية للجمارك.

وأشار ساسي إلى أنّ هذا النظام المنسق يشكل ملحق للإتفاقية الدولية حول النظام المنسق لتعيين وترميز البضائع. الذي دخل حيز التنفيذ في جانفي 1988. مذكرا أن الجزائر أصبحت عضوا في الإتفاقية سنة 1991.

ويهدف هذا النظام المنسق علاوة على استعماله كأساس لإعداد التعريفات الجمركية والمدونات والإحصائيات. إلى إضفاء أكثر إنسيابية للمبادلات التجارية الدولية ومرافقة البضائع المقننة وتطبيق إجراءات مراقبة التجارة الخارجية.

وفي تصريح للصحافة، أشار ساسي إلى إدراج وتعيين عدة مواد في التعديلات التي مست التعريفة الجمركية كبعض المنتجات التكنولوجية. الآلات ذات الأبعاد الثلاثة والمواد الحساسة من أجل تمكين مصالح الجمارك من مراقبتها بصفة دقيقة.

وأشار إلى أنّ التعريفة الجمركية تتكون حاليا من أزيد من 17 ألف بند فرعي ما يساهم -حسبه- في جعل التعريفة أكثر وضوحا ودقة للمتعاملين بالنسبة للإستيراد والتصدير.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى