وطني

المجلس الشعبي الوطني يصدر قرار بخصوص بيان السياسة العامة للحكومة

قرر مكتب المجلس الشعبي الوطني رفع مدة تدخلات النواب في جلسات مناقشة بيان السياسة العامة التي ستنطلق يوم 3 أكتوبر الداخل.

وحسب مصدر برلماني فإنه تقرر رفع مدة تدخلات النواب من 5 إلى 6 دقائق، كما سمح لرؤساء المجموعات البرلمانية أن تمتد تدخلاتهم إلى 20 دقيقة.

وأشار المصدر ذاته إلى أن الإجراء يندرج في إطار المناقشة الفعالة والجدية التي ترقى لتطلعات رئيس الجمهورية والشعب الجزائري.

ولطالما أثارت المدة الزمنية لتدخلات النواب جدلا واسعا على مدار العهدات التشريعية السابقة وحتى الحالية على اعتبارها “غير كافية”، في حين رُفعت مطالب بزيادة مدة التدخلات سيما فيما يتعلق بالملفات الهامة التي تنزل إلى البرلمان بصفة دورية.

وكان مكتب المجلس قد برمج موعد جلسة تقديم بيان السياسة العامة للمناقشة من قبل النواب يـوم 3 أكتوبر الداخل والتي ستتواصل إلى يوم 6 من نفس الشهر.

وجاء في المشروع على مدار 62 صفحة والموزع على 5 فصول توضح مضامين السياسة العامة لحكومة أيمن بن عبد الرحمان، حيث تسلط الحصيلة الضوء على النشاطات والأعمال التي أنجزتها مختلف القطاعات خلال الفترة الممتدة من سبتمبر 2021 إلى غاية أوت 2022، وهي الفترة التي اتسمت حسب المشروع “بظرف وطني ودولي معقد للغاية” على خلفية تبعات جائحة كورونا.

وحسب المادة 111 من الدستور فإنه يجب على الوزير الأول أو رئيس الحكومة، حسـب الحالـة، أن يقدم سنويا إلى المجلس الشعبي الوطني بيانا عن السياسة العامة.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى