الحدثموقع النهار

إبراهيم بوغالي يشكر جمهورية رومانيا لهذا السبب

استقبل ابراهيم بوغالي، رئيس المجلس الشعبي الوطني، اليوم الأحد ، غرويا جاكوتا M. Gruia JACOTA سفير جمهورية رومانيا لدى الجزائر.

ولدى التطرق إلى العلاقات الثنائية المتميزة بين البلدين، واستعراض جانب من تاريخهما المشرف، ذكر بوغالي بموقف رومانيا من الثورة الجزائرية. واعترافها باستقلال بالجمهورية في أفريل من عام 1962.

وبالمناسبة، أبدى رئيس المجلس استعداد البرلمان الجزائري لتعزيز أوجه التعاون خاصة البرلماني منه تقريبا لروابط الشعبين وتمتينا لأواصر التعاون.

عقب ذلك، عرج رئيس المجلس على جملة من القضايا التي تهم البلدين وعلى رأسها القضية الفلسطينية. والوضع في ليبيا ومنطقة الساحل والوضع في أوكرانيا وقضية الصحراء الغربية.

وذكر بموقف الجزائر الثابت والمتمسك بالشرعية الدولية ولوائح الأمم المتحدة، والابتعاد عن سياسة الكيل بمكيالين التي ينتهجها البعض. وحل النزاعات عن طريق الحوار والجلوس إلى طاولة المفاوضات، والتخلي عن الحلول الأمنية وتحكيم الحروب في الصراعات.

وخلال هذا اللقاء، دعا بوغالي إلى تقوية العلاقات الثنائية بما يتماشى وقوة البلدين. خاصة بعد المصادقة على قانون الاستثمار الذي أكد بأنه يمنح الكثير من المزايا ويرفع العراقيل. ويضمن إتاحة الفرص للمستثمرين سواء المحليين أو الأجانب.

ولم يفت بوغالي في الأخير أن يعرب عن شكره لجمهورية رومانيا على ما قدمته من تسهيلات للطلبة الجزائريين العائدين من أوكرانيا.

ومن جهته، عبر سفير جمهورية رومانيا عن ارتياحه لمستوى العلاقات الثنائية. التي يمكن أن ترتقي أكثر خاصة في الجانب الاقتصادي.

واعتبر أن مجموعتي الصداقة من شأنهما إعطاء دفع جديد وقوي، داعيا إلى تحديث الاتفاقيات الثنائية مثل الاتفاقية الثقافية.

وأما على الصعيد الدولي، فقد ركز جاكوتا على ضرورة انتهاج الحلول السلمية للنزاعات القائمة في العالم. وعلى رأسها القضية الفلسطينية، موضحا أن الحل العادل يكون في إطار الشرعية الدولية.

وفي الأخير، أكد سعادة السفير حرصه على إعطاء دفع قوي للعلاقات واستغلال إمكانيات البلدين تحقيقا للمصالح المشتركة.


اكتشاف المزيد من قناة جيل دي زاد | Jeel Dz Tv

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى