الوطنيموقع النهار

عدد كبير من السيارات تم تحويلها إلى إستعمال غاز “GPL”

كشف رئيس سلطة ضبط المحروقات رشيد نديل، أنه تم تحويل 850 ألف مركبة إلى استعمال غاز البترول المميّع وقود. منها 50 ألف مركبة خلال السداسي الأول من سنة 2022.

وقال نديل خلال نزوله ضيفا على برنامج “ساعة الثلاثاء” للقناة الثالثة للإذاعة الوطنية، أن شركتا سوناطراك ونفطال تبذلان جهودا في تعميم إستعمال البنزين بدون رصاص. الذي عوض جميع الأنواع الأخرى من البنزين منذ جويلية 2021. مشيرا إلى أن العملية سمحت باقتصاد مبالغ كبيرة من العملة الصعبة.

وفي حديثه عن الاستهلاك الوطني من غاز البترول المميع وقود، أشار نديل إلى تحويل 850 ألف مركبة إلى استعمال غاز البترول المميع وقود. منها 50 ألف خلال السداسي الأول من سنة 2022. فيما بلغ الإستهلاك الوطني من هذا الوقود حوالي 1.3 مليون طن في سنة 2021.

وكشف نذيل، عن “إعداد نص من شأنه أن يسمح للسلطة بالتمتع بصلاحية إتخاذ القرار حول موقع إنشاء محطات الخدمات اعتمادا على مخطط تهيئة ودراسة السوق. من أجل تفادي تمركز هذه المحطات ببعض الولايات.

وتشير أرقام سلطة ضبط المحروقات إلى احصاء 2750 محطة خدمات. منها أكثر من 1400 محطة تابعة للقطاع الخاص والباقي لشركة نفطال. كما أشار نديل أن السلطة منحت خلال السداسي الأول من 2022 تراخيص لفتح 28 محطة جديدة. مشيرا إلى أن ما بين 120 إلى 125 ملف طلب الحصول على تراخيص لفتح محطات خدمات قيد الدراسة.

كما دعا رئيس سلطة ضبط المحروقات إلى مراجعة هامش الربح لأسعار الوقود الذي لا يسمح سوى بتغطية تكاليف محطات الخدمة حسب قوله. معتبرا أن زيادة الأسعار ببضع سنتيمات ستكون كافية”.

كما أعلن نديل أن سلطة ضبط المحروقات ستوظف أكثر من مئة مهندس وتقني لتوسيع خدماتها الخاصة بالرقابة. كما تعتزم التزود بمقر مركزي كبير وثلاث مديريات جهوية بكل من حاسي مسعود (ورقلة) وسكيكدة وأرزيو.


اكتشاف المزيد من قناة جيل دي زاد | Jeel Dz Tv

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى