اقتصادموقع الشروق

قروض استهلاكية مطابقة للشريعة الإسلامية عبر الإنترنت

وقّع بنك القرض الشعبي الجزائري، على اتفاقية مع شركة “ألجيري سيبر ماركت” (أ سي أم) المتخصصة في البيع الإلكتروني بالتقسيط، تتضمن تسويق منتجات الصيرفة الإسلامية عبر المنصة الإلكترونية التابعة للشركة.

ووقع الثلاثاء، على اتفاقية الشراكة المدير العام للقرض الشعبي الجزائري، علي قادري، ومسير شركة “أ سي أم”، عبد الغني عكوش، خلال مراسم جرت بقصر الثقافة “مفدي زكرياء”، بحضور إطارات من البنك وأعضاء هيئة الرقابة الشرعية الخاصة به، وممثلي الشركة.

وتسمح الاتفاقية بتوفير قروض استهلاكية مطابقة للشريعة الإسلامية، عبر الإنترنت، من خلال المنصة الإلكترونية “التجهيز” المطورة من طرف شركة “أ سي أم”.

وأوضح قادري أن هذه الاتفاقية ستساهم في تسهيل توجه المواطنين نحو منتجات الصيرفة الإسلامية التي يوفرها البنك، والولوج إليها إلكترونيا من خلال التسوق في منصة “التجهيز”.

وفي انتظار إطلاق هذه الخدمة “في القريب العاجل”، يمكن من الآن للمواطنين المهتمين الولوج للمنصة للقيام بمحاكاة واستقاء معلومات حول ملف القرض ومختلف المنتجات المسوقة من طرف “أ سي أم” من أجهزة كهرومنزلية، منتجات الإعلام الآلي، هواتف الذكية وغيرها،  يضيف المدير العام.

وتندرج هذه الاتفاقية كذلك في إطار تعزيز استراتيجية البنك الرامية إلى مرافقة المؤسسات الناشئة الناشطة في مجال الرقمنة والتجارة الإلكترونية، وكذا تشجيع التصنيع المحلي”، حسب شروحات مدير البنك.

كما ترمي أيضا إلى “مواصلة سياسة الشمول المالي والتحول الرقمي الذي انتهجه البنك منذ مدة وفقا لتعليمات وإرشادات السلطات العليا”،  يؤكد قادري الذي لفت إلى أن القرض الشعبي الجزائري يضم حاليا 85 شباكا للصيرفة الإسلامية، ستتدعم بستة شبابيك إضافية قبل نهاية الشهر الجاري.

وسمحت شبابيك الصيرفة الإسلامية على مستوى البنك بتعبئة ما يقارب 15 مليار دج لدى 23 ألف زبون، وفقا للأرقام التي قدمها المدير العام.

من جهته، اعتبر عكوش أن هذه الاتفاقية “ستعود بالفائدة على الطرفين”، كون شركته ستتمكن من “الاستفادة من حافظة الزبائن المعتبرة للقرض الشعبي الجزائري وتوسيع قاعدة زبائنها”، إضافة لتمكينها من “الخصم المباشر لقيمة التسديدات الشهرية للزبائن مباشرة من حسابهم البنكي”، مما سيسهل ممارسة نشاطها.

في حين سيتمكن البنك من استقبال زبائن جدد ستوجههم إليها “أ سي أم” للاستفادة من منتجات الصيرفة الإسلامية التي يوفرها، يضيف مسير الشركة.

كما أبرز عكوش ميزات المنصة الإلكترونية “التجهيز” التي تتيح دراسة سريعة للملفات لا تتجاوز 72 ساعة في حالة استيفاء الزبون لجميع الشروط، إضافة لتوفير شركته لخدمة التوصيل، وخدمة ما بعد البيع بالتنسيق مع المصنعين، وتغطية شبكتها “لتقريب مجمل التراب الوطني”.

من جانبه، أكد رئيس هيئة الرقابة الشرعية بالقرض الشعبي الجزائري، سعيد بويزري، خلال تدخله على “موافقة هذا المنتوج لأحكام الشريعة”، معتبرا أن هذه الشراكة تسمح بتوفير السلع للزبائن بتمويل إسلامي “لا يرهق كاهلهم”.


اكتشاف المزيد من قناة جيل دي زاد | Jeel Dz Tv

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى