الوطني

قوجيل يُحذر من استغلال الفلاحين لـ “أغراض سياسية”

استقبل رئيس مجلس الأمة صالح ڨوجيل، اليوم الثلاثاء، بمقر المجلس، وفداً عن الاتحاد الوطني للفلاحين الجزائريين، يتقدّمهم الأمين العام للاتحاد عبد اللطيف ديلمي.

وأوضح بيان لمجلس الأمة، أن صالح قوجيل أشاد بالتقدّم الملحوظ الذي يعرفه قطاع الفلاحة من خلال العناية الشخصية التي يحظى بها القطاع من طرف رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، مُبرزاً الأهمية الإستراتيجية التي يكتسيها قطاع الفلاحة من أجل الدفع بعجلة الاقتصاد الوطني.

واعتبر رئيس مجلس الأمة قطاع الفلاحة ركيزة للاستقلال الاقتصادي الداعم للاستقلال السياسي، ولكونها تهدف إلى ضمان الأمن الغذائي للبلاد خصوصاً في مادة الحبوب، مذكّراً بأنّها تشكل ترجمة لأحد الالتزامات الـ 54 لرئيس الجمهورية.

ودعا قوجيل إلى حماية الفلاح من كل من يحاول الزجّ به لأغراض سياسوية أو حسابات مصلحية ضيّقة، مؤكدا على ضرورة تحيين المنظومة القانونية التي تحكم القطاع لمواكبة الواقع الحالي ومواءمته والفلاحة العصرية.

كما رافع قوجيل لتدعيم نظام التعاونيات باعتباره كفيلاً بتمكين الفلاحين “صغاراً كانوا أو كباراً” من إبراز مقدراتهم في سوق العمل، داعيا في ذات الصدد الاتحاد الوطني للفلاحين الجزائريين لعدم ادخار أيّ جهد من أجل تطوير طرائق أدائه، ليتواءم والتحديات المفروضة حالياً على المستويين الوطني والدولي.

ومن جانبه، أعرب الأمين العام للاتحاد الوطني للفلاحين الجزائريين، عبد اللطيف ديلمي، عن ارتياحه لمخرجات مجلس الوزراء الأخير في شقّه المتعلق بالجانب الفلاحي، وما تعلّق منه بالسماح باستيراد المعدات الفلاحية.

كما ألحّ ديلمي على وجوب حلّ الإشكالية التي التصقت بالعقار الفلاحي لسنوات طويلة، وعلى تدعيم النظام التعاوني التعاقدي، ناهيك عن تدعيم دور الدواوين في كلّ الشعب لمرافقة الفلاح والموّال على حد سواء، مع التشديد على إلزامية إيجاد حلول جذرية لعمليتي التسويق والتخزين، بما يُفضي في المحصّلة إلى تعزيز المخزون الاستراتيجي الوطني.


اكتشاف المزيد من قناة جيل دي زاد | Jeel Dz Tv

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى