اقتصادالوطني

جمعية التجار تُوجّه نداء للحكومة والفلاحين

وقال بولنوار في بث مباشر له بموقع “فايسبوك”، إن الجمعية تلقت عدة اتصالات من متعاملين جزائريين في أوروبا وبفرنسا على وجه التحديد، حيث دعوا لتوسيع الإنتاج بغية اقتحام السوق الأوروبية، مؤكدين استعدادهم لتسويق المنتجات على مستوى سوق “رونجيس” الفرنسي المعروف والذي يوزع ما بين 400 ألف إلى 500 ألف طن يوميا ومن ثم التعريف بالمنتوج الوطني وتوسيع تواجده تدريجيا على مستوى الأسواق الأوروبية.

وأوضح بولنوار أن الدول الأوروبية تعرف تراجعا في إنتاج الخضر والفواكه بسبب ارتفاع تكاليف الإنتاج ووقف عدة دول التصدير للدول المجاورة لها حفاظا على اكتفائها الذاتي في ظل الظروف الصعبة الحالية بالقارة، وهو ما يمثل فرصة بالنسبة للدول الأخرى على رأسها الجزائر من خلال رفع الإنتاج الفلاحي وتحقيق الاكتفاء الذاتي ثم التوجه للتصدير في السوق الأوروبية.

وأبرز رئيس جمعية التجار أن الموسم المقبل سيعرف عجزا في مواد: الطماطم والبطاطا والبصل وهو ما دفع عدة دول على رأسها تركيا ومصر والمغرب للشروع في دعم هكذا إنتاج وتوجيهه للتصدير لاحقا، وهو ما يستدعي من الحكومة الجزائرية المسارعة لاستغلال الفرصة ودعم الفلاحين لمضاعفة الإنتاج.

وأكد بولنوار استعداد الجمعية لربط الفلاحين والمنتجين مع المتعاملين في الأسواق الكبرى في فرنسا لإدخال المنتوج الجزائري بداية من الموسم المقبل والتمكين له لتوسيع تواجده في وقت لاحق.


اكتشاف المزيد من قناة جيل دي زاد | Jeel Dz Tv

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى