المجلة

تركت دراستها من أجل التمثيل وغابت عن الشاشة بسبب الزواج.. الممثلة التركية فهرية أفجان

تمكنت الممثلة التركية فهرية أفجان من حجز مكان لها بين الممثلات من جيلها، بعد النجاحات المتواصلة في الدراما التركية، والتي قادتها للحصول على أدوار البطولة في عدة مسلسلات وأفلام.

إلى جانب الشهرة التي حصلت عليها أفجان من خلال أعمالها الفنية، كانت حياتها الخاصة محط أنظار الجمهور والإعلام، خصوصاً بعد زواجها من النجم بوراك أوزجفيت.

فهرية أفجان التي كانت نشطة فنياً، عاشت فترة ركود بعد الزواج، خصوصاً بعد أن أصبحت أماً، لكنها عادت من جديد للتمثيل خلال سنة 2022، من خلال المسلسل التاريخي “ألب أرسلان”.

ولدت في ألمانيا وتركت دراستها من أجل التمثيل
ولدت فهرية أفجان في مدينة زولينغن الألمانية سنة 1986، من أب تركي، وأم شركسية، وتحمل الجنسيتين الألمانية والتركية، وتتقن التحدث بأربع لغات مختلفة، وهي التركية، والألمانية، والإنجليزية، والإسبانية.

اختارت دراسة علم الاجتماع في جامعة دوسلدورف الألمانية، لكن عالم الفن والأضواء أخذها إلى طريق مختلف، بعد أن تركت التعليم، وعادت إلى تركيا من أجل احتراف التمثيل.

شاركت فهرية أفجان لأول مرة في البرنامج التلفزيوني الذي كانت تقدمه الممثلة والإعلامية التركية أويا أودغان، ومن هناك تعرفت على المنتج إبراهيم ميرتوغلو، فكانت أولى أعمالها في مسلسل “لا تنسَ أبداً” سنة 2005، بأحد الأدوار الصغيرة.

فيما حصلت على دور البطولة لأول مرة في مسلسل “الحسرة” سنة 2006، ثم شاركت في أول فيلم لها حمل عنوان “الجنة”، إلى جانب الممثل أنجين ألتان، ومن هناك توالت عليها عروض التمثيل بأدوار رئيسية.

“الأوراق المتساقطة” ضربة حظ فهرية أفجان
أصبح اسم فهرية أفجان معروفاً في الوسط الفني التركي، لكن مسلسل “الأوراق المتساقطة” كان ضربة الحظ الحقيقية في مسارها الفني، خصوصاً أن عرضه استمر لأربع سنوات متواصلة، من سنة 2006 إلى 2010، ولقي نجاحاً كبيراً في الدول العربية كما تركيا، فكان السبب في تعرف الجمهور العربي على فهرية لأول مرة.

لم تحصر فهرية نفسها في المسلسلات فقط، وشاركت في عدة أفلام، من بينها “كسوف الحب” سنة 2008، و”أن تصبح إيطالياً مع سنيورة إنريكا” سنة 2010، و”أنت منزلي” سنة 2012.

ارتبطت بأوزجان دينيز 5 سنوات وانفصلا بسبب الزواج
تعرفت فهرية أفجان على الممثل أوزجان دينيز سنة 2008، عندما كانت في بدايتها الفنية، ونشأت بينهما علاقة حب، كانت حديث الصحافة التركية، خصوصاً أن أوزجان كان يكبرها بـ15 سنة، وكان متزوجاً من قبل لكن زواجه كان فاشلاً وانتهى بالطلاق.

وخلال علاقتهما، شارك الثنائي في عمل مشترك، وهو فيلم “أنت منزلي”، لكنهما انفصلا قبل مدة من صدوره سنة 2012، أي بعد 5 سنوات من الارتباط.

وحسب الأخبار التي نشرتها الصحافة التركية، فإن سبب انفصال فهرية وأوزجان كان رفض هذا الأخير الزواج من حبيبته، الأمر الذي تسبب في مشاكل بينهما، أدت إلى إنهاء العلاقة بشكل كامل.

“طائر النمنمة” يجمعها بحب حياتها
بعد سنة واحدة من الانفصال، تعرفت فهرية أفجان على الممثل بوراك أوزجفيت، خلال مشاركتها في مسلسل “طائر النمنمة” بأدوار البطولة.

وخلال فترة عرض المسلسل، الذي كان قد حقق نجاحاً كبيراً في تركيا والوطن العربي، بدأت مشاعر الحب المكتوبة في سيناريو المسلسل تتحول إلى حقيقة.

إلا أن الثنائي قرر إخفاء خبر ارتباطهما، حتى بعد إنهاء تصوير المسلسل، الذي استمر بين سنتي 2013 و2014.

وفي سنة 2015، شاركا معاً في فيلم سينمائي من بطولتهما، حمل عنوان “العشق يشبهك”، وبعد إصدار الفيلم بفترة قصيرة، قرر الثنائي إعلان خبر ارتباطهما للجمهور.

تكللت قصة حب فهرية وبوراك بالزواج سنة 2017، ورزقا بطفلهما الأول سنة 2019، اختارا له اسم “كاران”.

ابتعد عن التمثيل بعد الزواج والأسباب مختلفة
شاركت فهرية أفجان في مسلسل واحد بعد الزواج، وهو “حتى الممات” سنة 2017، إلى جانب الممثل أنجين أكيورك، لكن المسلسل لم ينجح، وتوقف بعد 13 حلقة فقط من عرضه.

وبعد ذلك توقفت أفجان عن التمثيل، حيث كانت تقول في تصريحاتها الصحفية إنها تحاول التركيز على حياتها الخاصة، خصوصاً خلال فترة الحمل والإنجاب.

وأشارت في العديد من المرات إلى أنها لم يصلها سيناريو جيد يجعلها تضحي بدورها كأم، والابتعاد عن طفلها الصغير.

لكن في الوقت نفسه، كانت هناك أخبار عن أنها لم تعد مطلوبة من طرف المنتجين، وأن نجمها قد خفت بعد الزواج، لأن بوراك أوزجيفيت يرفض مشاركتها في أعمال تتضمن مشاهد حميمية.

الإنستغرام والإعلانات يعوضان غيابها الفني
على الرغم من ابتعادها عن التمثيل، إلا أن فهرية أفجان لم تبتعد عن الأضواء، وكانت حريصة على مشاركة صورها بشكل يومي على إنستغرام، فزاد عدد متابعيها، الذي وصل حالياً إلى أكثر من 13 مليون شخص.

كما أنها أصبحت الوجه الإعلاني لعدد من الماركات الشهيرة، في تركيا وخارجها، من بينها “لوريال باريس” لمنتجات الشعر، وشركة “أولكر” التركية المنتجة للشوكولاتة، و”مافي” الخاصة بالملابس، و”بريما” الخاصة بحفاضات الأطفال.

وفي أحد تصريحاتها، قالت إنها من بين أعلى الممثلات التركيات أجراً، سواء تعلق الأمر بالتمثيل أم الإعلانات، لكنها لم تكشف عن المبلغ الذي تتقاضاه.

شائعات طلاقها تقودها إلى المحاكم
على الرغم من الصور الكثيرة التي ينشرها الثنائي فهرية وبوراك، والتي تظهر مدى الحب والتفاهم الذي يجمع بينهما، إلا أن الشائعات دائماً ما كانت تلاحق حياتهما الخاصة.

وبسبب شائعة انفصالها عن زوجها مؤخراً، ثارت فهرية في وجه الصحفيين الذين سألوها عن صحة هذا الخبر، الذي تكرر في العديد من المناسبات، وقالت إن هذا الأمر غير صحيح، وإن عليهم التأكد من المعلومة قبل طرحها للجمهور.

كما أنها قررت مقاضاة صحفي كان قد نشر خبر طلاقها من بوراك أوزجفيت، وذلك من أجل الحد من انتشار الأخبار التي تخص حياتها الخاصة.

مسلسل ومولود جديد
تعتبر سنتي 2021 و 2022 مليئتان بالأحداث المفرحة بالنسبة لفهرية، أولها كان عودتها للتمثيل من جديد، بدور البطولة في المسلسل التاريخي “ألب أرسلان”، إلى جانب الممثل باريش أردوتش، نهاية 2021.

كما أنها أعلنت في نهاية صيف سنة 2022 عن خبر حملها بطفلها الثاني، الأمر الذي اضطرها للانسحاب من الجزء الثاني من المسلسل، الذي يتطلب تصويره الكثير من الحركة.


اكتشاف المزيد من قناة جيل دي زاد | Jeel Dz Tv

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى