الوطنيموقع الشروق

هذا مايجب أن تعرفه حول السماح للشركات الأجنبية للسيارات ببيع مركباتها في الجزائر

سيفتح المجال أمام الشركات الأجنبية لتصنيع السيارات لتسويق مركباتها في الجزائر، بالموازاة مع متابعة سيرورة لشروعها في إنجاز صناعة حقيقية في البلاد.

فحسب ما جاء في بيان الاجتماع الاستثنائي لمجلس الوزراء مساء الأحد، والذي خصّص لمناقشة مشروع قانون المالية 2023، فقد وجّه الرئيس تبون تعليمة بـ: فسح المجال للشركات الأجنبية المصنّعة، لاستيراد السيارات، لبيعها في الجزائر. بالموازاة مع المتابعة الحثيثة والميدانية لسيرورة إقامة صناعة حقيقية للسيارات بالجزائر في أقرب الآجال”.

ويرجّح رئيس الجمعية الوطنية للتجار والحرفيين الحاج الطاهر بولنوار في تصريح لـ”الشروق أونلاين”، أن تكون هذه التعليمة مندرجة في إطار مساعي الحكومة لتشجيع المصنّعين الأجانب على الاستثمار في مجال صناعة السيارات بالجزائر.

وقال بولنوار:”أتوقع أنه سيسمح لمصنّعي السيارات بتسويق مركباتهم وفق شروط معيّنة ستحدّد في وقت لاحق، في انتظار انطلاقهم في التصنيع الكامل داخل الوطن، من باب تشجيع وجذب الاستثمار الأجنبي في هذا القطاع”.
وعن كيفية وتفاصيل تطبيق هذه التعليمة، توقّع المتحدث أن تصدر الحكومة مزيدا من التوضيحات بهذا الشأن في الفترة المقبلة.

من جهته، أكّد وزير الصناعة أحمد زغدار مساء الأحد أن شركات كبرى لصناعة السيارات ستتمكن قريبا من النشاط في الجزائر، في مجالي التصنيع المحلّي للمركبات، أو استيرادها من مصانع خارج الوطن، لبيعها للمستهلكين الجزائريين.

وقال زغدار:”نحن في تفاوض، وستكون هناك شركات كبرى عن قريب في هذا المجال، مما يسمح لها بالتصنيع و الاستيراد”.

وبخصوص تاريخ دخول قرار استيراد السيارات حيّز التطبيق، فإن ذلك مرتبط بإتمام “الترتيبات التنظيمية مع وزارة المالية بشأن الإجراءات الجمركية وغيرها”، يضيف الوزير.


اكتشاف المزيد من قناة جيل دي زاد | Jeel Dz Tv

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى