مجتمعموقع الشروق

مختل عقليا يذبح راعي أغنام بوهران

أقدم، مساء الإثنين، شاب مختل عقليا يبلغ من العمر 23 سنة، على قتل راعي غنم يبلغ من العمر 20 سنة، بعد ما وجه له طعنة سكين بالعنق، بمنطقة البرية التابعة لوادي تليلات بوهران، وهذا أمام المارة، حيث ترك الضحية يسبح في دمائه.

وحسب ما تم جمعه من معلومات، فإن الضحية الشاب “هواري/ ز”، الذي يمارس مهنة رعي الغنم في منطقة البرية، وتعرض لاعتداء مباغت من طرف شخص قيل إنه مختل عقليا، علما أن الضحية مشهود له في الحي السكني بخصاله الطيبة وهدوئه، وما زاد من سخط السكان، أن الجاني المفترض كان قد اعتدى على ثلاثة ضحايا آخرين في وقت سابق، بينهم شقيق الضحية الذي لا يزال يرقد حاليا بالمستشفى، وبنفس الطريقة.

الحادثة الأليمة اهتزت لها قرية البرية الهادئة، وتحولت إلى حديث العام والخاص، ما خلف جوا من الفزع والخوف في نفوس السكان، الذين طالبوا بوضع حدّ لظاهرة تجوال المختلين عقليا في الشوارع، لما يشكلونه من تهديد على حياة المواطنين وخاصة منهم صغار السن والفتيات، ولا يزال الجاني المفترض في حالة فرار.

نشير إلى أن هذه الظاهرة استفحلت بشكل كبير في وهران، حيث لا يخلو أي حي بها من المختلين عقليا، الذين يتم استقدامهم من قبل ذويهم لإدماجهم بمستشفى الأمراض العقلية بسيدي الشحمي، الذي لم يعد قادرا على استيعاب الأعداد الهائلة التي تتوافد عليه من شتى ولايات الغرب الجزائري، وبالأخص على مصلحة علاج الإدمان على المخدرات، وغالبا ما يلجأ بعض ذوي المرضى إلى التخلي عنهم في وهران. أضف إلى ذلك أنه لم تسجل منذ شهور خلت عملية جمع هؤلاء المختلين عقليا وتوجيههم إلى المستشفى.


اكتشاف المزيد من قناة جيل دي زاد | Jeel Dz Tv

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى