اقتصاد

نحو تعزيز التعاون الجزائري – الروسي في مجال الطاقة

شارك وزير الطاقة والمناجم، محمد عرقاب، رفقة الرئيس المدير العام لمجمع سوناطراك، توفيق حكار، اليوم الأربعاء، في أعمال المنتدى الدولي الـ5 “أسبوع الطاقة الروسي” في موسكو.

وحسب بيان للوزارة فإن المنتدى الدولي المنعقد تحت شعار “الطاقة العالمية في عالم متعدد الأقطاب”، يشكل منصة للمناقشات حول تحديات الطاقة العالمية الرئيسية وجمع بين العديد من الوزراء والعاملين في قطاع الطاقة من العديد من البلدان.

وفي هذا السياق، حضر عرقاب حفل الافتتاح الرسمي لهذا المنتدى الذي أكد خلاله الرئيس الروسي فلاديمير بوتين،  على حالة ميدان الطاقة العالمية والإقليمية.

كما أشار إلى تحديات وآفاق بلاده في هذا المجال، ولا سيما صناعة الغاز، وتطوير الطاقات الجديدة والمتجددة، فضلا عن فرص التعاون في هذه المجالات، دون قيود على المدى القصير والمتوسط والطويل.

وعلى هامش هذا المنتدى، إلتقى وزير الطاقة والمناجم مع نائب رئيس الوزراء الروسي ألكسندر نوفاك، أين بحثا حالة علاقات التعاون بين البلدين في مجال الطاقة، وأعربا عن رغبتهما في تعزيز التعاون في مجال المحروقات والكهرباء والطاقات المتجددة والمناجم.

كما التقى عرقاب مع نظيره السوري بسام طعمه،  الذي أكد له استعداد الجزائر لتبادل خبراتها في مجال المحروقات في جميع مراحل سلسلة القيمة وفي مجال المناجم وتعزيز التعاون الثنائي في مجال الطاقة.

بالإضافة إلى ذلك، التقى الوزير أيضا بالشركات الروسية العاملة في مجالات المحروقات والمناجم والكهرباء والطاقات الجديدة والمتجددة حيث تحدث عن الفرص الاستثمارية التي يمكن أن توفرها الجزائر في العديد من المجالات والإطار التنظيمي والضريبي الجاذب، ولا سيما في اطار قانون المحروقات الجديد وقانون الاستثمار المعتمد مؤخرا.

من جانبه، عقد الرئيس المدير العام لمجمع سوناطراك عدة اجتماعات مع مديري الشركات الروسية، وخاصة أولئك العاملين في الجزائر.

كما ناقش الطرفان خلال هذه الاجتماعات فرص الاستثمار والشراكات في مجال المحروقات.


اكتشاف المزيد من قناة جيل دي زاد | Jeel Dz Tv

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى