اقتصادموقع الخبر

تصاعد الخلاف الأمريكي-السعودي

انتقدت الحكومة الأمريكية، إصرار السعودية على أن خفض إنتاج منظمة أوبك وحلفائها بما في ذلك روسيا، كان لأسباب اقتصادية وليس سياسية.

وقال المتحدث باسم مجلس الأمن القومي بالبيت الأبيض جون كيربي: “يمكن لوزارة الخارجية السعودية أن تحاول الانحراف أو الإنكار لكن الحقائق بسيطة. العالم يحتشد خلف أوكرانيا في مكافحة العدوان الروسي”.

وأكد كيربي، أن واشنطن “ستواصل رصد أي إشارة إلى موقف الرياض على صعيد الرد على العدوان الروسي ضد اوكرانيا”.

وفي وقت سابق، قالت السعودية إن واشنطن طلبت منها تأجيل خفض إنتاج النفط لمدة شهر، وأكدت الخارجية السعودية أنها رفضت الطلب وتمسكت بموقف منظمة “أوبك”.

وأشار بيان وزارة الخارجية السعودية بوضوح إلى أن الولايات المتحدة تقدمت بطلب التأجيل لمدة شهر واحد، لكنها لم تربط على وجه التحديد الطلب بانتخابات 8 نوفمبر التي يسعى فيها جو بايدن إلى الحفاظ على أغلبية ديمقراطية في الكونغرس.

وسعر البنزين قضية رئيسية في الفترة التي تسبق التصويت في الولايات المتحدة.

وأكدت السعودية أنها خلال مشاوراتها المستمرة مع الإدارة الأمريكية بينت أن جميع التحليلات الاقتصادية تشير إلى أن تأجيل قرار “أوبك بلس” لمدة شهر بحسب ما تم اقتراحه سيكون له عواقب اقتصادية سلبية.

ورفضت السعودية الاتهامات الأمريكية بأن خفض منظمة أوبك للنفط كان لدوافع سياسية.

وقالت إن قرار أوبك اقتصادي بحت وإن فكرة انحيازها إلى طرف في نزاع دولي لا تستند إلى حقائق.


اكتشاف المزيد من قناة جيل دي زاد | Jeel Dz Tv

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى