المجلة

اشتهرت بـ”رائحة الفراولة” وعلاقاتها العاطفية مع أبطال مسلسلاتها.. الفنانة التركية ديميت أوزديمير

مرت الممثلة التركية ديميت أوزديمير بعدة مراحل في مسارها الفني، قبل أن تصبح واحدة من بين أشهر الفنانات التركيات من أبناء جيلها.

كانت بدايتها في عالم الفن عن طريق الرقص، الذي قادها للظهور في فيديو كليب المغني التركي الشهير مصطفى صندل، لتدخل مجال التمثيل عن طريق أدوار صغيرة.

لكن ضربة حظ ديميت كانت حصولها على دور البطولة في المسلسل الصيفي “رائحة الفراولة”، فكانت بدايتها الحقيقية من هناك، لتصبح نجمة صف أول.

نجاحها في التمثيل جعل حياتها الخاصة محط أنظار جمهورها، فأصبحت أخبار علاقاتها العاطفية مادة دسمة يتداولها الإعلام التركي، خصوصاً أنها عرفت بعلاقاتها المتعددة رفقة الممثلين أبطال المسلسلات التي شاركت فيها.

بدايتها في الرقص والإعلانات
وُلدت ديميت أوزديمير في 26 فبراير/شباط 1992 في مدينة كوكايلي التركية، عندما كانت في سن السابعة انفصل والداها، وانتقلت للعيش رفقة والدتها وأختها الكبرى في مدينة إسطنبول، منذ ذلك الوقت أصبحت علاقتها بوالدها شبه منقطعة، فكانت أختها المعيل الوحيد للعائلتها.

بعد سنوات من الانتقال للعيش في إسطنبول، التحقت ديميت بفرقة رقص المغنية التركية بينغو، وبعد سنتين أصبحت عضواً بفريق رقص بنات يحمل اسم “Efes Kızları”.

دخلت أوزديمير عالم الإعلانات، وكانت أول تجاربها سنة 2009، إذ تمكنت خلال نفس السنة من المشاركة في فيديو كليب للمغني التركي مصطفى صندل، وتوالت تجاربها في الإعلانات، إلى أن قررت دخول عالم التمثيل، عن طريق دروس في معهد للمسرح في اسطنبول، واستمرت فترة التدريب لمدة سنتين.

“رائحة الفراولة” طريق النجومية
حصلت ديميت أوزديمير على أول أدوارها التمثيلية سنة 2013، من خلال مشاركتها في مسلسل “سأعطيك سراً”، الذي لعبت فيه دوراً صغيراً، إلى جانب الممثل مراد خان، والممثلة إسراء رونابار.

من خلال هذه المشاركة البسيطة، تمكنت ديميت من لفت الأنظار إليها، فحصلت على فرصة المشاركة في المسلسل التاريخي “ليث ونورا” سنة 2014، من بطولة كيفانش تاتليتوغ، المشهور في الوطن العربي باسم “مهند”.

وبالرغم من أن مشاركاتها في الدراما التركية كانت بسيطة، فإن موهبتها في التشخيص قادتها لعالم السينما، من خلال مشاركتها في فيلم “أوفي بوعدك” سنة 2015.

لكن سبب شهرتها الحقيقي، كان المسلسل الصيفي “رائحة الفراولة”، الذي لعبت فيه دور البطولة بشخصية “أصلي”، إلى جانب الممثل يوسف جيم، وبسبب هذا المسلسل اشتهر اسمها ليس فقط في تركيا، وإنما في الوطن العربي كذلك، خصوصاً بعد أن تمت دبلجته باللهجة السورية، وعُرف باسم “صدفة”.

نجمة لا تقبل إلا بأدوار البطولة
تحولت ديميت أوزديمير من فنانة صاعدة تبحث عن فرص للمشاركة بأدوار صغيرة في الدراما التركية، إلى نجمة تشارك فقط في مسلسلات من بطولتها الخاصة.

فبعد نجاح مسلسل “رائحة الفراولة” الكبير، والذي يندرج في خانة المسلسلات التركية الصيفية، التي تمتاز بالطابع الرومانسي الكوميدي، حصلت أوزديمير على دور بطولة آخر في مسلسل من نفس هذا النوع سنة 2016، حمل عنوان “الغرفة رقم 309″، وحصد نجاحاً كبيراً خلال فترة بداية عرضه، لكنه توقف بعد ذلك بسبب نقص نسبة المشاهدة.

لكن المسلسل الموالي، “الطائر المبكر”، الذي شاركها في بطولته الممثل جان يمان، كان عبارة عن نقلة جديدة لها في عالم التمثيل، وعرف نجاحاً كبيراً، في تركيا وخارجها، وكان أول أعمالها التي استمرت لموسمين، تلبية لرغبة الجمهور.


وبعد هذه التجربة الناجحة، خرجت الممثلة الشابة من خانة المسلسلات الصيفية، وكشفت عن موهبتها في مجال الدراما، من خلال مشاركتها في مسلسل “قدرك المنزل الذي ولدت فيه”، المقتبس من قصة حقيقية، إلى جانب الممثل إبراهيم تشيليكول.

كما حصلت على دور البطولة في فيلم “Aşk Taktikleri”، من إنتاج شركة نتفليكس، واستمر في قائمة الأفلام الأكثر مشاهدة في تركيا وعدد من الدول العربية لعدة أيام.

إضافة إلى انضمامها إلى شركة “Disney plus”، التي أنتجت مسلسلها الجديد “Dünya ile Benim Aramda”.

علاقات عاطفية من المسلسلات إلى الواقع
بعيداً عن مجال التمثيل، ارتبط اسم ديميت أوزديمير بعلاقاتها العاطفية الكثيرة، خصوصاً تلك التي جمعتها بأبطال مسلسلاتها.

كانت أولى هذه العلاقات تلك التي جمعتها بيوسف جيم بطل مسلسلها “رائحة الفراولة”، لكنها لم تستمر طويلا، وانتهت مع انتهاء التصوير.

بعد ذلك انتشرت أخبار تفيد دخولها في علاقة حب رفقة بطل مسلسلها التالي “غرفة رقم 309” فرقان بلالي، لكنها سرعان ما انفصلت عنه، وشرعت في مواعدة زميلها الممثل سيشكين أوزديمير، إلا أن هذه العلاقة انتهت بعد أربعة أشهر فقط من الإعلان عنها.
ومن بين علاقاتها التي أثارت جدلاً واسعاً في الوسط الفني، تلك التي جمعتها بالممثل جان يمان، خلال فترة تصوير مسلسل “الطائر المبكر” سنة 2018 وانتهت بعد انتهائه كذلك.

إذ إن زميلها في المسلسل خرج بعدة تصريحات، بعد انتهاء فترة التصوير، تسيء لسمعتها، من خلال الكشف عن تفاصيل خاصة متعلقة بالعلاقة التي كانت تجمعهما، الأمر الذي جعل ديميت تهدد حبيبها السابق برفع دعوى قضائية ضده، بتهمة التشهير، في حال لم يتوقف عن هذه التصريحات.

من حبيب صديقتها إلى خطيبها
بعد الجدل الذي رافق تصريحات جان يمان، انقطعت اخبار ديميت أوزديمير العاطفية، إلى غاية سنة 2021، عندما كشفت عن ارتباطها بالمغني والممثل التركي أوزهان كوتش، والذي كان حبيب إحدى صديقاتها السابقات، وتعرفت عليه من خلالها.

تعرضت أوزدمير لهجوم كبير من طرف جمهورها، الذين عبروا عن استيائهم من دخولها في علاقة مع حبيب صديقتها، لكنها و أوزهان تجاهلا التعاليق السلبية واستمرا في الظهور معا معلنين عن عمق الحب الذي يجمعهما.

بعد عام من الارتباط، وفي صيف 2022، قرر الثنائي كوتش وأوزديمير نقل علاقتهما إلى بُعد ثانٍ أكثر رسمية، وإعلان خبر خطوبتهما بشكل رسمي، حيث قاما بنشر صور خاصة من الاحتفال الذي جمع عائلتي العروسين عبر السوشل ميديا، إضافة إلى صور حفل الحناء الذي أقيم في مدينة إسطنبول.


اكتشاف المزيد من قناة جيل دي زاد | Jeel Dz Tv

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى