الحدث

وزير الخارجية يترحم على شهداء مظاهرات 17 أكتوبر1961

أشرف وزير الشؤون الخارجية والجالية الوطنية بالخارج رمطان لعمامرة، على إحياء الذكرى الـ61 لليوم الوطني للهجرة والذي يتوافق مع تاريخ 17 أكتوبر 1961، تحت شعار “صدى الأحرار في موطن الاستعمار”.

وبهذه المناسبة، قام لعمامرة على وضع إكليل من الزهور أمام النصب التذكاري للوزارة وقراءة فاتحة الكتاب ترحما على أرواح المهاجرين الجزائريين الذين سقطوا شهداء في أحياء العاصمة الفرنسية، بعد خروجهم في مظاهرات سلمية مُطالبين بحقّهم المشروع في الحرية والاستقلال.

كما وقف الحضور دقيقة صمت بالمناسبة ترحما على أرواح شهداء هذه المجازر الشنيعة.

وفي الأخير، ألقى السفير عبد الحميد عبداوي، المدير العام للاتصال والإعلام والتوثيق، كلمة دعا من خلالها أفراد الجالية الوطنية بالمهجر إلى الاستلهام من تضحيات الشهداء والمجاهدين من أجل بناء الجزائر الجديدة والحفاظ على الوحدة الوطنية.


اكتشاف المزيد من قناة جيل دي زاد | Jeel Dz Tv

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى