الحدث

الوزير الأول: 61 عامًا مرت على هذا الحدث المفصلي الذي ترجم عمق التلاحم بين الجزائريين

وقف الوزير الأول أيمن بن عبد الرحمن، اليوم الاثنين، دقيقة صمت ترحما على أرواح شهداء مظاهرات 17 أكتوبر 1961.

وأوضح الوزير الأول في منشور له عبر صفحته الرسمية على موقع “فايسبوك”، أن الوقفة تأتي بمناسبة اليوم الوطني للهجرة الذي أقره رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون.

وأضاف الوزير الأول بالقول: “61 عامًا مرت على هذا الحدث المفصلي الذي ترجم عمق التلاحم بين الجزائريين في الدّاخل والخارج مُشكلاً نسيجًا وطنيًا في وجه الاحتلال”.

كما أكد الوزير الأول أيمن بن عبد الرحمن، أن “المظاهرات مثّلت نقطة تحول في مسار ثورتنا جعلت المجتمع الدّولي يقرّ بعدالة القضية الجزائرية وتدويلها في أجندة منظمة الأمم المتحدة، إنّه تاريخنا المجيد الذي به نفتخر ومنه نقتدي لبناء جزائر جديدة، عاشت الجزائر عزيزة أبية، المجد والخلود لشهدائنا الأبرار”.


اكتشاف المزيد من قناة جيل دي زاد | Jeel Dz Tv

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى